رمز الخبر: ۵۹۲۴
تم اليوم السبت اطلاق سراح كلا من محمد هاشمي وبهاره هدايت العضوين في مجموعه ما يسمي مكتب ترسيخ الوحده ، من السجن بكفاله وذلك بعدما كانا قد اعتقلا بتهمه المساس بامن البلاد والارتباط بالفئات المناوئه للثوره في الخارج.

وكان هاشمي وهدايت قد اعتقلا في طهران في ‪ ۱۳‬تموز/ يوليو الماضي .

وفي هذا المجال اعلن القاضي حسن حداد مساعد النيابه العامه والثوريه في طهران للشوون الامنيه ان تهمه هذين الشخصين هي الارتباط ببعض الفئات المناوئه للثوره في خارج البلاد.

واضاف انه اتضح قبل اشهر بان محمد هاشمي وبهاره هدايت بوصفهما عضوين في مكتب ترسيخ الوحده يقيمان ارتباطا مع بعض الفئات المناوئه للثوره في خارج البلاد.

وقد انجزت التحقيقات اللازمه في هذا الخصوص وتم دراسه التقارير بصوره جاده وثبت موضوع ارتباطهما ببعض الفئات المناوئه للثوره في الخارج. كما اتضح بان اجراء‌ات حمائيه اتخذت من قبل هذه الفئات تجاه هولاء الاشخاص.

واضاف القاضي حسن حداد ان هذه التهمه تم ابلاغها لهذين الشخصين واقرا هما بهذا الارتباط. ويتم حاليا البت في الملف في غرفه التحقيق الاولي من النيابه الامنيه . وطبعا لا يمكن القول بان جميع الاعضاء كان لهم هذا الارتباط او انهم كانوا علي علم به.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: