رمز الخبر: ۵۹۳۵
اكد السفير الايراني في روسيا غلام رضا انصاري ،علي التوصل الي تفاهم جيد بين طهران وموسكو بخصوص محطه بوشهر النوويه وقال ان ارسال موسكو الوقود النووي الي محطه بوشهر قد اظهر ان موسكو عازمه علي اكمال وتشغيل هذا المشروع.

واعتبر انصاري في تصريح اليوم الاحد لمراسل ارنا ،السبب الرئيس وراء تاخير اكمال وتشغيل محطه بوشهر النوويه ،وجود بعض المشاكل التقنيه وقال ان ايران وروسيا عازمتان علي ازاله هذه المشاكل.

واضاف ان وجود بعض المشاكل التقنيه من المحتمل ان تحول دون تحديد موعد دقيق لاكمال وتشغيل محطه بوشهر النوويه الا ان الموعد الاخير الذي اعلنه الروس لاكمال هذا المشروع هو نهايه العام الميلادي الجاري وناء‌مل باكمال وتشغيل محطه بوشهر النوويه الي نهايه ‪. ۲۰۰۸‬
وبخصوص توجهات طهران وموسكو حول بحر قزوين قال ان الجانبين لديهما وجهات نظر متقاربه جدا بخصوص بحر قزوين موضحا ان بحر قزوين يمتلك امكانيات كبيره جدا للمزيد من التقارب بين الدول المطله علي بحر قزوين خاصه بين ايران وروسيا معربا عن امله في توصل طهران وموسكو الي نقاط مشتركه بخصوص التعاون الثنائي .

وقال السفير الايراني في موسكو ،ان الموقف الذي اتخذه الجهاز الدبلوماسي الايراني بخصوص التطورات بين روسيا وجورجيا في اعتماد الحوار كان افضل موقف ممكن.

وكانت ايران قد اعلنت علي لسان المتحدث باسم الخارجيه ،موقفها الرسمي حيال التطورات بين روسيا وجورجيا واعتبرت الحوار بين الجانبين افضل وسيله لحل النزاع القائم.

ووصف انصاري ،روسيا بالبلد قيد التطور وقال ان روسيا لديها امكانيات جيده جدا للتعاون الشامل مع ايران ويتعين علي كافه الموسسات والمراكز الايرانيه وضع برامج للتعاون الطويل الامد والاساسي مع روسيا في المجالات الصناعيه والعلميه .

واكد السفير الايراني في موسكو ،ان ايران وروسيا قادره علي التعاون الشامل والقوي خاصه علي الصعيد الاقتصادي .

وبخصوص سياسه الرئيس الروسي مدوديف ازاء ايران قال السفير انصاري ان سياسات مدوديف خاصه ازاء ايران هي استمرار لسياسات الرئيس الروسي السابق فلاديمير بوتين ولاتوجداي مشكله في العلاقات مع روسيا.

وصرح انصاري ان الامكانيات والطاقات المتاحه بين البلدين في المجالات السياسيه والامنيه والدفاعيه والاقتصاديه كبيره جدا وقابله للاستمرار.

وبخصوص سبب معارضه روسيا لنشر الدرع الصاروخي الامريكي في بعض دول اوروبا الشرقيه قال السفير الايراني في موسكو ،ان مزاعم اميركا بخصوص القدره الصاروخيه لبعض الدول وبانها تشكل تهديدا ماهي الا ذريعه والروس يدركون هذا الموضوع وسيقاومون الاجراء الامريكي قدر الامكان.

واشار انصاري الي ان التبادل التجاري بين ايران وروسيا قد ارتفع الي ثلاثه مليارات و‪ ۳۰۰‬مليون دولار عام ‪ ۲۰۰۷‬وحقق نموا في الاشهر الخمسه الاولي من عام ‪ ۲۰۰۸‬وناء‌مل بزياده هذا الرقم خلال السنوات المقبله.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: