رمز الخبر: ۵۹۴۵
تعقد الامانه العامه للجنه المتابعه المنبثقه عن الموتمر الوطني الفلسطيني الاثنين اجتماعا في دمشق بمشاركه ممثلين عن معظم الفصائل الفلسطينيه المتواجده في سوريا لمناقشه نتائج الاتصالات الجاريه بين القياده المصريه والفصائل بشان استضافه القاهره للحوار الفلسطيني - الفلسطيني.

وقال "خالد عبد المجيد" الامين العام لجبهه النضال الشعبي الفلسطيني اليوم الاحد في تصريح ل/ارنا/ : "سيتم خلال الاجتماع مناقشه نتائج الاتصالات الجاريه في ضوء الدعوه المصريه لاستضافه الحوار الفلسطيني - الفلسطيني والردود التي ارسلتها الفصائل للقاهره حول الاسئله التي وجهتها الاخيره للفصائل فيما يتعلق واستضافه هذا الحوار".

واوضح عبد المجيد، ان الردود التي ارسلتها الفصائل للقاهره حول اسئلتها تتمحور بشكل عام حول سبل انجاح الحوار وانهاء الانقسام الفلسطيني، وآليه متابعه تنفيذ ما يتم الاتفاق عليه في الحوار.

واعرب عبد المجيد، عن اعتقاده بان القاهره ستوجه دعوات خاصه لكل فصيل فلسطيني، ومن ثم ستوجه دعوه عامه لجميع الفصائل من اجل هذا الحوار الذي ستستضيفه.

واشار عبد المجيد الي، انه سيتم خلال اجتماع الامانه العامه للجنه المتابعه الذي ستغيب عنه الجبهتان الشعبيه والديمقراطيه لتحرير فلسطين مناقشه التحرك الذي تقوم به القياده السوريه لتحقيق الوفاق الفلسطيني.

واضاف "سيتم ايضا مناقشه اللقاء‌ات التي تمت بين قيادات من حركه المقاومه الاسلاميه (حماس) والقياده الاردنيه، والاستعداد الذي اعلنت عنه الاردن للمساعده في تحقيق الحوار الفلسطيني - الفلسطيني.

وذكرت تقارير صحفيه اليوم، ان مصر ابلغت قاده في السلطه الفلسطينيه والفصائل اخيرا قرارها عدم استضافه الحوار الفلسطيني في القاهره قبل " توافر ضمانات كافيه وموكده لنجاحه"، خصوصا في مسالتين وهما : اعاده بناء اجهزه الامن، والشراكه السياسيه.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: