رمز الخبر: ۵۹۷۶
وفيما حاولت بعض وسائل الاعلام الغربية الايحاء بان تكنولوجيا الصواريخ الايرانية غير وطنية قال الناطق باسم منظمة الصناعات الصاروخية – الفضائية الروسية ان روسيا لم تقدم اي مساعدة لايران في انتاج واطلاق الصاروخ الناقل للقمر الصناعي الى الفضاء.
عصر ايران – تناولت وسائل الاعلام الدولية بشكل واسع النطاق اطلاق ايران التجريبي لصاروخ "سفير" الذي يحمل القمر الاصطناعي "اميد" (الامل) بنجاح.

وقال رئيس منظمة الفضاء الايرانية الدكتور رضا تقي بور ان ناقل القمر الصناعي قد صمم للاستقرار في المدار LEO ومع اطلاقه بشكل ناجح تكون ايران قد انضمت الى الدول التي تملك مثل هذه الخبرة الفنية مثل اميركا وروسيا وفرنسا والهند والصين.

واوضح ان تكنولوجيا اطلاق الاقمار الصناعية هي بتصرف عدد محدود من الدول مضيفا انه بناء على ذلك فان اطلاق ايران للقمر الصناعي يشكل بحد ذاته تطورا ملفتا في مجال علوم الفضاء.

وقد تطرقت وسائل الاعلام علي الصعيد العالمي وفي المنطقة الى هذا الانجاز الايراني الكبير. فقد ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية التي كانت الوسيلة الاعلامية الاولي التي اذاعت الخبر بان ايران استطاعت اختبار ناقل القمر الصناعي بنجاح وهو الصاروخ الذي قادر على وضع قمر اصطناعي على مدار الكرة الارضية. وبعدها بثت وكالة "رويترز" وباقي وسائل الاعلام الدولية هذا الخبر. واعلنت قناة "سي ان ان" ان اطلاق الصاروخ الذي ينقل القمر الصناعي الايراني تم بنجاح بهدف انجاز الابحاث العلمية.

كما اشارت صحيفة "نيويورك تايمز" الامريكية الي الجهود الايرانية الواسعة في هذا الحقل وقالت ان المتخصصين يعتقدون بان الاطلاق الناجح لناقل القمر الصناعي "سفير اميد" يمثل منعطفا بالنسبة لايران.

وقالت صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية ان ايران اختبرت يوم الاحد صاروخا ينقل قمرا صناعيا وهي تعتزم الافادة من قمرها الصناعي في مدار الارض لتحسين الاتصالات والدراسات المتعلقة بالحوادث الطبيعية.

كما ذكر تلفزيون "ان اتش كي" الياباني العام بان الحكومة الايرانية استطاعت اختبار صاروخ يحمل قمرا صناعيا بنجاح وان الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد اعلن بان الايرانيين تمكنوا من الحصول على تكنولوجيا متطوره.

واعلن تلفزيون "اسكاي نيوز" ان الوعد الذي اطلقه الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد لاطلاق قمر صناعي الى الفضاء قد تحقق.

من جانب اخر قالت صحيفة "البلد" اللبنانية ان ايران استطاعت ارسال قمر صناعي الى الفضاء بنجاح ونقلت تصريحات للرئيس الايراني في هذا الخصوص.

وتطرفت صحيفة "المستقبل" اللبنانية ايضا الى هذا الانجاز الايراني ونقلت عن المسؤولين الايرانيين قولهم ان هذا القمر الصناعي قادر على نقل معدات خاصة بالاتصالات الى الفضاء.

كما اكدت صحف المنطقة بان طهران ومن خلال هذا الانجاز الهائل اظهرت للغرب بان العقوبات لا فائدة منها وانها لم تتمكن من عرقلة مسيرتها لتحقيق التقدم والتطور.

وبعد بث خبر اطلاق القمر الصناعي "سفير اميد" على يد المتخصصين الايرانيين وصف مسؤولو البيت الابيض وكالسابق هذا المكسب العلمي الايراني بانه "مثير للقلق". وبعد دقائق من اطلاق القمر الصناعي قال المتحدث باسم البيت الابيض غوردون جاندرو ان الاعلان عن اطلاق ايران صاروخا ينقل قمرا صناعيا الى الفضاء امر مثير للقلق لان تكنولوجيا كهذه يمكن ان تستخدم في الصواريخ البالستية.

وفيما حاولت بعض وسائل الاعلام الغربية الايحاء بان تكنولوجيا الصواريخ الايرانية غير وطنية نقلت وكالة "نوفستي" الروسية عن الناطق باسم منظمة الصناعات الصاروخية – الفضائية الروسية قوله بان روسيا لم تقدم اي مساعدة لايران في انتاج واطلاق الصاروخ الناقل للقمر الصناعي الى الفضاء. واضاف ان روسیا لم تساعد ايران لا في الوقت الحاضر ولا قبل هذا في تطوير التكنولوجيا الفضائية وتصميم وتصنيع واطلاق الاقمار الصناعية.

من جهة اخرى اشارت صحيفة "جيروزالم بوست" الاسرائيلية امس الى اطلاق ايران القمر الصناعي "سفير اميد" الى الفضاء بنجاح وقالت ان بعض المسؤولين الامنيين الاسرائيليين يعتبرون ان اطلاق ايران لصاروخ ينقل قمرا صناعيا يعتبر امرا مثيرا للقلق.

وكتبت الصحيفة الاسرائيلية نقلا عن مسؤول امني اسرائيلي بان ايران قادرة على تطوير قدراتها واصابة اي هدف حتى على بعد الاف الكيلومترات من الاراضي الايرانية.

ونقلت "جيروزالم بوست" عن المصادر الامنية الاسرائيلية التي تحدثت الى الاذاعة الاسرائيلة قولها حتى انه اذا لم ينطو القمر الصناعي الايراني خطرا على اسرائيل فانه يحمل هذا المفهوم وهو ان ايران تتخذ خطوات كبيرة باتجاه تطوير تكنولوجيا الصواريخ.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: