رمز الخبر: ۵۹۷۸
اكد الاستاذ الجامعي الخبير في الشؤون الدولية داود هرميداس باوند أن الحظر الغربي لن يقدر علي فرض العزلة الدولية ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية ورأي أن الغرب يهتم بالجانب النفسي للحظر.و أشار هذا الاستاذ الجامعي الذي كان يتحدث لوكالة انباء فارس الي المزاعم التي تطلقها الوسائل الاعلامية الغربية ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية فيمايخص الحظر عليها وشدد علي ان ايران ليست البلد الذي يعاني من العزلة ولايمكن فرض ذلك عليها رغم القرار 1803.
و قال هذا الخبير في الشؤون الدولية " يبدو أن الحظر الغربي ضد ايران أثبت عدم فاعليته حيث أن الغرب بات يعّول علي الجانب النفسي اكثر " .
و اضاف الاستاذ الجامعي قائلا " ان النتيجة التي يريدها الغربيون من فرض الحظر ضد ايران هي تهديدها للتخلي عن برنامجها النووي " .
و أكد أن الحظر ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية يترك آثاره علي الاقتصاد الغربي وقال " ان الحظر سوف يترك أثره دون شك علي الغرب الذي سيفسح المجال امام منافسه الروسي ولذا علي الغربيين عقد صفقاتهم مع ايران والا هناك من يرغب بالاستثمار في الاسواق الايرانية " .
/ نهاية الخبر/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: