رمز الخبر: ۵۹۸۷
ويقول المحلل الامني في التلفزيون الاسرائيلي ان عملية اطلاق الصاروخ مقلقة بحد ذاتها فمن يستطيع اطلاق صاروخ الى الفضاء سيكون قادرا على الوصول الى اي نقطة في العالم.
عصر ايران - ساد قلق كبير لدى الكيان الصهيوني بعدما شاهدوا اطلاق ايران لصاروخ الى الفضاء قادر على حمل قمر صناعي ، وازاه قلق مماثل بعد ما كشف قائد سلاح الجو الايراني عن طائرة هجومية ايرانية قادرة على الطيران لثلاث الاف كيلومتر من دون التزود بالوقود .

وذكرت وكالة انباء "فارس" في تقرير لها بأن مسؤولين امنيين و عسكريين صهاينة اعربوا عن قلقهم من اطلاق ايران لصاروخ الى الفضاء قادر على حمل قمر صناعي .

وكان لافتاً مسارعة الجيش الاسرائيلي الى تسريب تقرير حول تقييم الوضع لعام 2009 وقبل عرضه على الحكومة الامنية والذي يعتبر ايران التهديد رقم واحد على اسرائيل وخاصة على صعيد برنامجها النووي.

وعلى الرغم من محاولة مدير وكالة الفضاء الاسرائيلية اسحق بن اسرائيل التقليل من شأن الخطوة الايرانية بقوله ان ايران امامها طريق طويل في مجال الاقمار الاصطناعية وتبالغ عمداً في الحديث عن نجاحاتها الفضائية والجوية لردع اسرائيل والولايات المتحدة عن مهاجمة منشآتها النووية، الا ان مسؤولاً امنياً اسرائيلياً قال لاذاعة اسرائيل ان اطلاق الصاروخ الفضائي الايراني يثير القلق لان هذا البلد قادر على تطوير قدراته واستهداف اي موقع يبعد آلاف الكيلومترات عن اراضيه.

كما عبر الخبير الاسرائيلي في الابحاث الفضائية تال اينبار عن قلقه من اطلاق هذا الصاروخ و قال لصحيفة "يديعوت احرونوت"، ان "النجاح في اطلاق صاروخ في الفضاء. يعني امكانية استخدام القدرات لاطلاق صواريخ بالستية ارض ارض بعيدة المدى".

وفي هذا المجال يقول يؤآف ليمور المحلل الامني في التلفزيون الاسرائيلي ان عملية اطلاق الصاروخ مقلقة بحد ذاتها فمن يستطيع اطلاق صاروخ الى الفضاء سيكون قادرا على الوصول الى اي نقطة في العالم.

ويضيف يؤاف ليمور : "الجديد في هذه الخطوة ان جميع اجزاء الصاروخ والقمر هما من صنع ايران وهو يستطيع ان يلتقط ويبث، وايران ستتمكن من اطلاق قمر تجسسي بعد سنوات وعلينا ان لا نكون مشوشين لان ايران ستصل الى ذلك سواء على المدى البعيد او القريب".

وفي سياق القلق المتزايد في اسرائيل من التكنولوجيا الايرانية المتقدمة نقل التلفزيون الاسرائيلي قلق اسرائيل من ما كشفه قائد سلاح الجو الايراني عن طائرة هجومية ايرانية قادرة على الطيران لثلاث الاف كيلومتر دون التزود بالوقود ما دفع التلفزيون الاسرائيلي للقول ان هذه الطائرة تستطيع مهاجمة اسرائيل والعودة الى قواعدها لان اسرائيل تبعد عن ايران الف كيلو متر فقط .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: