رمز الخبر: ۶۰۰۷
اكد مندوب حركه المقاومه الاسلاميه "حماس" في طهران ابواسامه المعطي اليوم الثلاثاء ان الحلم الصهيوني الرامي الي تهويد القدس لن يتحقق مطلقا .

واضاف ان الصهاينه يحاولون بكافه الاساليب والآليات تحقيق هذا الحلم لكنه لن يتحقق ابدا .

واوضح المعطي في تصريحات ادلي بها خلال ملتقي "المسجد الاقصي قبله العشق الاولي" ،ان عدم تحقق الهدف الصهيوني في القدس يتطلب وحده الامه الاسلاميه برمتها والتزامها بهويتها وشعاراتها الاسلاميه .

واشار الي الذكري السنويه التاسعه والثلاثين لاحراق المسجد الاقصي المبارك علي يد الصهاينه ودعا الامه الاسلاميه الي تحرير القدس القبله الاولي للمسلمين وان لايبخل المسلمون باموالهم وارواحهم من اجل تحريرها وترسيخ مكانه المسجد الاقصي وفلسطين في قلوبهم وارواحهم وفكرهم .

وفي جانب آخر من تصريحاته اعتبر الكيان الصهيوني بانه يعيش مرحله انفاسه الاخيره بالرغم من كافه الموامرات والمخططات "واننا نقترب من موعد الانتصار في كل لحظه وتحرير القدس الشريف واعادته الي الامه الاسلاميه واقتلاع جذور الكيان الصهيوني بصوره كامله".

ووصف المخططات الراميه الي تهويد القدس بانها احلام صهيونيه وقال ان الصهاينه يحاولون لتحقيق حلمهم هذا بالاستفاده من كل امكانياتهم واساليبهم ويزعمون ان القدس هو الاساس في المشروع الصهيوني .

واوضح المعطي ،ان الكيان الصهيوني اللاشرعي والفاقد لاي اساس واواصر تاريخيه مع ارض فلسطين يسعي لاختلاق واقع جديد لنفسه من اجل اكتساب الشرعيه ومن خلال سرقه الحقائق التاريخيه للشعب الفلسطيني الاصيل الممتده الي آلاف السنين بصدد صنع تاريخ مزيف لنفسه .

ولفت الي ان حادثه احراق المسجد الاقصي المبارك قبل ‪ ۳۹‬عاما لم تكن الخطوه الاولي في مسار تهويد القدس الشريف ولن تكون الاخيره لان الصهاينه قاموا باعمال كثيره من اجل تحقيق اهدافهم المشوومه في القدس .

واعتبر مندوب حماس في طهران عمليه احراق المسجد الاقصي بانها ليست جريمه عاديه مثل الجرائم الاخري التي يرتكبها الصهاينه ضد الفلسطينيين بل ان هذه الخطوه كانت مخططا صهيونيا شيطانيا لتدمير المسجد الاقصي المبارك .

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: