رمز الخبر: ۶۰۱۱
اوضح السفير الايراني لدي انقره بهمن حسين بور اليوم الثلاثاء المنجزات التي تحققت خلال الزياره التي قام بها رئيس الجمهوريه محمود احمدي نجاد الي تركيا موخرا .

وفي تصريحات ادلي بها لمراسل ارنا وصف حسين بور هذه الزياره بالفرصه الهامه للغايه "وانها جاء‌ت بعد ‪ ۱۲‬عاما علي مستوي رئيس الجمهوريه لهذا البلد ".

واشار الي زياره مساعد وزير الخارجيه علي رضا شيخ عطار والوفد الايراني السياسي - الاقتصادي والمفاوضات التي جرت بين مدراء القطاعات الاقتصاديه وغير الاقتصاديه مع نظرائهم الاتراك واوضح ،خلال هذه المفاوضات خلقت الارضيه للتوقيع علي مذكرات تفاهم بين الجانبين وانتهت الي التوقيع علي ‪ ۵‬اتفاقات للتعاون بين وزراء ايران وتركيا بحضور رئيسي البلدين .

ولفت الي ان الصعيد الاقتصادي شهد زياره المدير العام لوزاره النقل والمواصلات مجتهد سليماني ومندوبين عن شركات الطيران ومدير النقاط الحدوديه ومدير النقل والمواصلات وسكك الحديد لانقره والتقوا بنظرائهم الاتراك وتباحث الجانبان حول التمهيد لاعداد مسوده اتفاقيات بين البلدين بهذا القطاع .

واوضح ،خلال المرحله النهائيه زار رئيس الجمهوريه محمود احمدي نجاد في ‪ ۱۴‬آب / اغسطس اسطنبول بدعوه من نظيره التركي عبد الله غول وتباحث رئيسا البلدين حول تعزيز العلاقات الثنائيه والشوون الاقليميه بالاضافه الي لقاء‌اته بكبار المسوولين الاتراك .

وبين ان المفاوضات بين رئيسي البلدين حضرها ايضا وزير الخارجيه منوجهر متكي ووزير الطاقه برويز فتاح ووزير النفط غلام حسين نوذري ورئيس موسسه التراث الثقافي والسياحه اسفنديار رحيم مشائي بالاضافه الي السفير الايراني في هذا البلد .

واردف ،اعرب رئيس الجمهوريه خلال لقاء‌اته بالمسوولين الاتراك عن استعداد ايران لاحداث قفزه في العلاقات الاقتصاديه والتجاريه وزياده حجم التبادل التجاري بين البلدين الي ‪ ۲۰‬مليار دولار سنويا في غضون السنوات القليله القادمه .

ولفت الي ان رئيسي البلدين بحثا القضايا المرتبطه بالزمر الارهابيه وتهريب المخدرات والتعاون النفطي المشترك وضروره التعاون الثنائي في مواجهه العمليات الارهابيه والامن في المناطق الحدوديه ودعم اعاده الاستقرار والهدوء الي العراق وتنميه التعاون الاقتصادي والثقافي حيث اكدا خلال محادثاتهما علي تعزيز التعاون في هذه القضايا .

ولفت الي ان الرئيس التركي عبد الله غول اعتبر زياره احمدي نجاد لبلاده بدايه مرحله جديده علي صعيد العلاقات بين البلدين ووصف ايران وتركيا بانهما بلدان كبيران في المنطقه وان تعاونهما المشترك يصب في مصالح شعبيهما والمنطقه علي حد سواء "وان هذا الموضوع يوكد رغبه الجانب التركي في تمتين الاواصر مع جارتها ايران ". .

ولفت الي ان اليوم الاول من الزياره تمخض عن التوقيع علي ‪ ۵‬اتفاقات للتعاون بين ايران وتركيا وذلك عقب ختام المفاوضات بين الوفدين رفيعي المستوي للبلدين .

واوضح ان اتفاق التعاون بين ايران وتركيا علي صعيد مكافحه تهريب المخدرات والارهاب والجرائم المنظمه يعتبر اهم اتفاق يوقع عليه البلدان خلال هذه الزياره .

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: