رمز الخبر: ۶۰۱۴
شاركت ايران في الاجتماع الرابع عشر لاعضاء اللجنه الدائمه للملتقي الدولي "جي . آي . اس" الاقليمي لاسيا والمحيط الهادي الذي بدا اليوم في العاصمه الماليزيه كوالالمبور .

وينعقد هذا الملتقي بعنوان كاداستر واداره الارض بحضور وزير المصادر الطبيعيه في ماليزيا بالاضافه الي كبار المسوولين من ‪ ۵۶‬بلدا عضوا في اللجنه الدائمه لمنطقه آسياوالمحيط الهادي .

ويعني مفهوم كاداستر دمج المعلومات الوصفيه للارض مع المعلومات الحقوقيه المماثله .

ويمثل ايران في هذا الملتقي رئيس موسسه تسجيل الوثائق والعقاري حسين علي اميري بالترافق مع وفد من خبراء هذه الموسسه .

واعتبر اميري في تصريحات ادلي بها لمراسل ارنا علي هامش هذا الملتقي ، بالنظر الي ان التنميه المستديمه غير ممكنه التحقق دون الاهتمام بشوون اداره الارض والاستفاده الامثل منها لذلك فان هذا الملتقي يكتسب الاهميه بالنسبه لايران .

ولفت الي ان اسلوب اداره الارض تترك تاثيرات لافته في مجالات التخطيط القضائي والحقوقي وكذلك في تحسين اسواق المساكن والاراضي وكذلك في مجال الاستفاده من برامج التخطيط الزراعي وانتاج المواد الغذائيه وفي النهايه تحقيق العدل الاجتماعي .

واعتبر قضايا الحد من هجره القرويين الي المدن وتوزيع الثروات بصوره عادله وترشيد الدعم الحكومي واساليب دفع الضرائب واداره المصادر الماليه المرتبطه بشوون العقارات والاراضي من بين المنجزات الهامه لمثل هذه الاجتماعات والملتقيات التخصصيه .

واضاف ان قضايا مثل الحد من استغلال ونشاطات المستولين علي الاراضي تكتسب اهميه بالغه بالاضافه الي ان جانبا من حد تطهير الاموال وخلق الشفافيه في العمليات الماليه المرتبطه باساليب اداره العقارات والاراضي وضعت علي جدول اعمال هذه الموسسه .

ولفت الي ان المشاركه في هذه الملتقيات والاستفاده من وجهات نظر الخبراء تودي الي المساعده في تحسين بنك المعلومات والمنظومه المعده حول العقارات والاراضي بصوره طيبه وتحد من الكلفه واضاعه الجهود والوقت في هذا المضمار .

وينعقد هذا الملتقي والاجتماعات التخصصيه المرتبطه بدعم من الامم المتحده في العاصمه الماليزيه كوالالمبور اعتبارا من اليوم ‪ ۱۹‬ولغايه ‪ ۲۲‬آب / اغسطس الجاري .

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: