رمز الخبر: ۶۰۴۵
رفضت روسيا امس الثلاثاء في مجلس الامن الدولي مشروع قرار جديد حول جورجيا قدمته فرنسا لانه لا يشير بالتحديد الى النقاط الست الواردة في خطة السلام التي وافقت عليها موسكو وتبيليسي.و افادت وكالة انباء فارس بأن السفير الروسي في الامم المتحدة فيتالي تشوركين قال خلال اجتماع مجلس الامن ان الاتحاد الروسي لن يكون بوسعه تأييد مشروع القرار الذي قدمته فرنسا .
و اوضح ان موسكو تري ان الاشارة العلنية في النص للنقاط الست الواردة في اتفاق السلام امر لا بد منه و ان مشروع القرار الفرنسي
في هذه الحال لا يشير الا الى نطقتين من هذه النقاط تتعلقان بانسحاب القوات الروسية من جهة والجورجية من جهة اخرى .
بدوره قال وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف إن بيان حلف شمال الأطلسي بشأن الصراع في جورجيا متحيز واتهم الحلف العسكري الغربي بمحاولة إنقاذ نظام إجرامي في تبيليسي.
وصرح لافروف للصحفيين بأن حلف الأطلسي يحاول أن يصور المعتدي على أنه ضحية وأن يداري نظاما إجراميا وأن ينقذ نظاما منهارا وهو بسبيله نحو إعادة تسليح الزعماء الحاليين في جورجيا.
وأضاف أن روسيا لا تعتزم احتلال أي أراض جورجية. وقال أيضا إن القوات الروسية قد تستكمل انسحابها من جورجيا خلال ثلاثة أو أربعة أيام، لكن ذلك يتوقف على مدى سرعة عودة القوات الجورجية إلى قواعدها الدائمة.
و تملك روسيا حق الفيتو في مجلس الامن و حتى الان لم يكن هناك تحرك لطرح مشروع القرار للتصويت.
على صعيد آخر ، قالت وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليزا رايس الثلاثاء ان روسيا أصبحت الطرف الخارج على القانون في الصراع بينها وبين جورجيا فقد أحدثت دمارا صارخا في جارتها الصغيرة وحاولت خنقها، على حد تعبيرها.
وفي مقابلة مع شبكة تلفزيون (سي.بي.اس) استخدمت رايس بعضا من أقوى تعبيراتها لإدانه أفعال روسيا في هذه الدولة الواقعة على البحر الاسود.
وقالت رايس في المقابلة التي جرت في بروكسل حيث حضرت اجتماعا لحلف شمال الاطلسي عن الازمة "من الواضح بجلاء ان روسيا تعزل نفسها. انها تتحول على نحو متزايد لتصبح الطرف الخارج على القانون في هذا الصراع."
واضافت رايس قولها "انهم عازمون وعلى الارجح مازالوا عازمين على خنق جورجيا واقتصادها."
/ نهاية الخبر / .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: