رمز الخبر: ۶۰۵۸
قال هيرش محرم رئيس هيئة الاستثمار في إقليم كردستان العراق إن وفد حكومة الإقليم برئاسة نيجرفان البارزاني الذي زار ايران مؤخراً ركز على ثلاثة محاور حول تعزيز التبادل التجاري .و افادت وكالة انباء فارس نقلا عن صوت الوطن ان هيرش محرم اوضح هذه المحاور قائلا إن المحور الأول أنصب حول تعزيز التبادل التجاري والثاني حول مشاركة الشركات الإيرانية في المقاولات العامة لدى الوزارات والدوائر الرسمية في إقليم كردستان والثالث حول إعطاء فرص الاستثمار في الإقليم.
كما أوضح محرم : "منحناهم فرصاً استثمارية في الإقليم كنماذج وكمشاريع، ونحن ننتظر رد فعل الشركات وحالياً بدؤا بالاتصال خصوصاً في مجال الصناعة".
وأضاف محرم أن حكومة الإقليم أوصلت رسالة إلى المعنيين في الحكومة الإيرانية والقطاع الخاص بأن أبواب الإقليم مفتوحة بكافة المجالات ولكافة الشركات الإيرانية وإعلامهم أن كوردستان بحاجة إلى الجميع.
وأعلن محرم أن لجنة مؤلفة من وزير تجارة الإقليم وممثل الإقليم في إيران ورئيس هيئة الاستثمار شكلت لإزالة المعوقات بين الجانبين
و قال ان "هذه اللجنة ، لها لجنة مرادفة في جانب الإيراني و ستكون لنا لقاءات متبادلة ، و كمبدأ إتفقنا على الاجتماع كل شهرين مرة في الإقليم ومرة في إيران وذلك للوقوف على العراقيل وعلى النقاط الأساسية التي نحاول أن تنفذ الحركة التجارية بين الجانبين".
و كشف محرم استمرار المواصلات مع الجانب الإيراني لبحث إمكانية فتح منافذ حدودية أخرى وإنشاء مناطق تجارية حرة إذا اقتضت الضرورة و قال "حكينا على تفعيل المنافذ الحدودية الموجودة بيننا والتي هي أربع منافذ وتكلمنا عن منافذ آخرى إذا أمكن أو إذا اقتضت الضرورة وإنشاء مناطق بحيث يعتبر كمناطق تجارية حرة للجانبين وهذه تحتاج إلى قوانين وإلى نظم".
هذا و توقع محرم زيادة حجم التبادل التجاري بين إيران وإقليم كردستان العراق إلى أكثر من ملياري دولار، مؤكداً حصول هذه الزيادة خلال الأشهر الماضية، والحاجة الى تعزيز دور السيطرة النوعية بين الطرفين.
يذكر أن وفداً من حكومة إقليم كوردستان برئاسة نيجرفان البرزاني التقى في الأسبوع الماضي بكبار المسؤولين في إيران من بينهم أحمدي نجاد وبحث الجانبان الأوضاع السياسية والأمنية والاقتصادية وكيفية تعزيز العلاقات بينهما.
/ نهاية الخبر / .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: