رمز الخبر: ۶۰۵۹
اعتبر رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد اليوم الاربعاء كيان الارهاب الصهيوني بأنه العمود الفقري للفساد في العالم و وصف الصهيونية بأنها من أكثر المخططات السياسية و الثقافية تعقيدا في الوقت الحاضر.و افاد مراسل القسم السياسي بوكالة انباء فارس أن رئيس الجمهورية اعلن ذلك في كلمة القاها امام ملتقي الاسبوع العالمي للمساجد صباح اليوم و اكد أن البشرية ابتليت علي مر العصور و الدهور بشياطين الجن والانس معتبرا الصهاينة أم الفساد وحملة راية هذه الظاهرة المشؤومة في العصر الراهن .
و أشار رئيس المجلس الاعلي للامن القومي الي أن الصهاينة يعتبرون محرقة الهولوكوست أمرا مقدسا و أوضح قائلا : "ان الجمهورية الاسلامية الايرانية استهدفت هذا الادعاء بشكل ذكي و أدت الي انهياره" .
و قال رئيس الجمهورية " ان الصهاينة زرعوا حوالي 2000 من عملائهم علي هيئة كتّاب و جواسيس الي جانب استغلال نحو 40 الف عميل لنشر أخبارهم وتصريحاتهم في شتي ارجاء العالم" .
و شدد الرئيس احمدي نجاد علي ان الصهاينة يحاولون من خلال اساليبهم المعقدة والملتوية الايحاء بأن الذي ينتقدهم انما يتحدي الاسرة الدولية كافة .
و أضاف رئيس الجمهورية قائلا " ان أكبر كذبة يعتمدها الصهاينة هي أنهم يعتبرون أنفسهم من اليهود في حين قال لي اليهود في امريكا أن جذور الصهيونية هي الفساد و عدم الالتزام بالمباديء الدينية"‌ .
و تابع يقول " ان حضور الصهاينة في غرب منطقة الشرق الاوسط أدي الي انتشار الاغتيالات والتسقيط و لو قامت امريكا و اوروبا اليوم بتنظيم استفتاء فإن الاجماع الشعبي سيدلي بصوته بالقضاء علي الكيان الصهيوني "‌ .
/ نهاية الخبر/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: