رمز الخبر: ۶۰۶۲
صرح سفير ومندوب الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه الدائم في الوكاله الدوليه للطاقه الذريه علي اصغر سلطانيه بان المحادثات بين ايران والوكاله جرت في اجواء بناء‌ه وعلميه وفنيه.

وقال سلطانيه في تصريح لارنا اليوم الاربعاء في ختام المحادثات التي اجراها مساعد المدير العام للوكاله الدوليه للطاقه الذريه لشوون قواعد السلامه والامان اولي هاينونن مع مسوولي موسسه الطاقه النوويه الايرانيه، ان هذه المحادثات العلميه والفنيه حول التعاون الفني بين ايران والوكاله ستستمر.

وكان مساعد الشوون الدوليه في موسسه الطاقه الذريه الايرانيه محمد سعيدي، قد وصف المحادثات بين ايران واولي هاينونن مساعد المدير العام للوكاله الدوليه للطاقه الذريه في شوون قواعد السلامه والامان، وصفها بانها ايجابيه وقال، ان المحادثات اجريت خلال الايام الثلاثه الماضيه في اجواء بناء‌ه ومن المقرر ان تستمر هذه المحادثات.

واضاف سعيدي في تصريح لارنا اليوم الاربعاء، انه خلال الايام الثلاثه من المحادثات مع مساعد البرادعي تم البحث في المواضيع المتعلقه بقواعد السلامه والامان (عمليات التفتيش) بين موسسه الطاقه الذريه الايرانيه والوكاله الدوليه للطاقه الذريه.

وتابع، ان الجانبين اتفقا علي مواصله هذه المحادثات.

وكان هاينونن الذي وصل الي طهران صباح الاثنين بمعيه احد خبراء قسم قواعد السلامه والامان في الوكاله، سيغادر اليوم منهيا زيارته.

وعقد هاينونن محادثاته مع مسوولي موسسه الطاقه الذريه الايرانيه بحضور محمود سعيدي وعلي اصغر سلطانيه سفير ومندوب ايران الدائم في الوكاله الدوليه للطاقه الذريه.

وفي ختام الجوله السابقه من المحادثات، وصف سعيدي هذه المحادثات بانها بناء‌ه وقال، ان الجانبين تبادلا وجهات النظر في اجواء ايجابيه ومشفوعه بالتفاهم، وان هذه المحادثات ستتواصل.

وكان رئيس موسسه الطاقه الذريه الايرانيه رضا آقازاده قد زار فيينا قبل حوالي الشهر والتقي المدير العام للوكاله الدوليه للطاقه الذريه محمد البرادعي.

ومن المقرر ان يقدم البرادعي الي مجلس حكام الوكاله الدوليه للطاقه الذريه مطلع الشهر القادم وقبل انعقاد الاجتماع الفصلي للمجلس، احدث تقرير له حول الانشطه النوويه السلميه الايرانيه ومسار التعاون بين ايران والوكاله.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: