رمز الخبر: ۶۰۶۵
اكد رئيس مجمع تشخيص مصلحه النظام آيه الله اكبر هاشمي رفسنجاني اليوم الاربعاء علي الاستفاده المثلي من الثروه النفطيه "ولكن لا ينبغي السماح بان تودي هذه النعمه الالهيه الي خفض العمل والانتاج في البلاد".

واعرب هاشمي رفسنجاني في تصريحات ادلي بها خلال لقائه اعضاء اللجنه التنفيذيه لملتقي "النفط والتنميه والديمقراطيه" عن ترحيبه بهذه المبادره التي قام بها القطاع الخاص.

ووصف النفط بانها احدي الثروات الكبري المتوفره في البلاد.

واشار الي صياغه الخطوط العريضه للخطه التنمويه الخامسه علي صعيد القطاعات المختلفه المرتبطه بالنفط واعتبر الاستثمارات المناسبه والبرمجه الهادفه واقامه اتصالات قويه مع المراكز العلميه والبحثيه والجامعات بانها هامه وضروريه في تحقيق هذا الهدف.

واكد علي النظره الي المستقبل حيال النفط والاستفاده من وجهات نظر المفكرين الدوليين في هذا الملتقي .

كما اكد علي الاهتمام بالطاقات البديله للمصادر النفطيه وخاصه طاقه الاندماج النووي التي تتضمن قابليه الاستفاده منها مره اخري.

واردف، انه في هذا السياق نحتاج الي برنامج هادف وطويل الامد مع تحديد الاولويات والتنسيق بين مختلف المراكز العلميه والتنفيذيه.

ولفت رئيس مجمع تشخيص مصلحه النظام الي حداثه خبرات الاندماج النووي، مشددا علي عدم السماح بزياده الهوه الموجوده في هذا القطاع مع البلدان المتقدمه .

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: