رمز الخبر: ۶۰۷۴
اكد رئيس مجلس الشوري الاسلاميه علي لاريجاني بان نظره طهران الي القاره الافريقيه هي نظره تختلف تماما عن نظره الدول الغربيه الي هذه القاره وقال، ان نظره ايران الي افريقيا هي نظره انسانيه نابعه من القيم الاسلاميه.

واضاف لاريجاني خلال استقباله سفير جمهوريه غينيا في طهران عليا كامارا بان بعض الدول الغربيه والقوي الكبري تسعي لنهب مصادر الدول الافريقيه واستعمار شعوبها الا ان نظره ايران الي افريقيا هي نظره انسانيه مستلهمه من القيم الاسلاميه الساميه.

وتابع، ان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه تدعو الي استقلال وتطور الدول الافريقيه وترحب بتعميق وتقويه العلاقات الوديه معها.

كما اكد لاريجاني اهتمام ودعم مجلس الشوري الاسلامي لتوسيع وتطوير التعاون الاقتصادي والبرلماني مع الدول الافريقيه ومن ضمنها جمهوريه غينيا.

من جانبه ابلغ السفير الغيني في هذا اللقاء تحيات مسوء‌ولي بلاده الي رئيس مجلس الشوري الاسلامي، موء‌كدا رغبتهم في تعزيز التعاون مع ايران في كافه المجالات.

وهنا لمناسبه اختيار لاريجاني رئيسا لمجلس الشوري الاسلامي وقال، بصفتكم شخصيه دوليه معروفه فان اختياركم (لرئاسه مجلس الشوري الاسلامي) يعتبر ضمانه لمصالح الشعب الايراني والدول الاسلاميه.

وقال، ان جمهوريه غينيا تدعو الي توسيع وتقويه التعاون الاقتصادي الثنائي لاسيما استثمارات الشركات الايرانيه في قطاع التعدين في غينيا.

وفي جانب اخر من حديثه ثمن مساعدات الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه لبلاده، داعيا للاستفاده من الخبرات الايرانيه في مختلف المجالات ومن ضمنها الشوون البرلمانيه.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: