رمز الخبر: ۶۰۸۹
حذر وزير الداخليه الصهيوني "مئير شطريت" حكومته من مغبه التعرض للجمهوريه الاسلاميه الايرانيه عسكريا، معتبرا ان المبادره الي مهاجمه ايران هي "فكره جنونيه غير مسوء‌وله".

وقال في مقابله اجرتها معه صحيفه "هآرتس" ستنشر يوم غد الجمعه: انه "يجب علي اسرائيل ان تتجنب الهجوم علي ايران باي شكل من الاشكال، وان تتجنب الحديث عن الهجوم علي ايران، او التفكير بهذا الامر".

وشدد شطريت في اول تصريح حاد ضد الهجوم علي ايران يصدر من وزير في الحكومه الصهيونيه علي وجوب عدم المبادره لمهاجمه ايران والبفاء في حاله دفاع عن النفس "لان الهجوم علي ايران بمبادره اسرائيل هي فكره جنونيه غير مسوء‌وله"، مشيرا بذلك الي حجم رد الفعل الايراني علي‌اي اعتداء قد تتعرض له ايران.

وانتقد شطريت بشده، منافسه علي رئاسه حزب "كاديما" خلفا لرئيس الحكومه ايهود اولمت الذي قرر الاستقاله من الرئاستين وزير المواصلات شاوء‌ول موفاز، الذي طالب بمهاجمه ايران بذريعه منعها من انتاج "اسلحه نوويه" بحسب زعمه، واصفا تصريحات موفاز هذه بانها "خطا جسيم" و"تنطوي علي خطوره كبيره".

واكد شطريت ان الهجوم علي الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه او محاوله التعامل مع ذلك بطرق عسكريه لن تنجح حتي في تاخير انجاز البرنامج النووي الايراني.

تجدر الاشاره الي ان الوزير مئير شطريت هو احد اعضاء "المجلس الوزاري المصغر للشوء‌ون الامنيه والسياسيه" ويشارك في صنع قراراته وهو وزير منتدب من قبل رئيس الحكومه لمراقبه مختلف الاجهزه الاستخباريه والامنيه التي تشمل:
"الموساد" ، "الشاباك" ، "الاستخبارات العسكريه"، ولجنه الطاقه الذريه".

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: