رمز الخبر: ۶۰۹۶
قال رئيس مجلس خبراء القياده امام جمعه طهران الموقت ايه الله اكبر هاشمي رفسنجاني في خطبه الجمعه اليوم في طهران ان ايران هي مظلومه في الموضوع النووي مضيفا ان القوي المتغطرسه تلجا الي الذرائع والحجج في الموضوع النووي لتصفيه حساباتها مع الثوره.

واكد خطيب الجمعه في طهران ان الموضوع النووي مازال يشكل القضيه المهمه للبلاد علي الصعيد الدولي قائلا ان الطاقه النوويه هي حق موكد للايرانيين . انهم يقرون بان ايران يمكن ان تمتلك التكنولوجيا النوويه للاغراض السلميه.

واضاف ان التشدد الذي تمارسه القوي الكبري تجاه ايران هو ظلم بحق ايران وظلم بحق البشريه.

وتابع رئيس مجمع تشخيص مصلحه النظام ان العالم اصبح يفهم اليوم ندره الطاقه موضحا ان هذه القضيه بلغت درجه بحيث ان اكثر دول العالم اصبحت تتجه نحو استخدام الفحم الحجري .

واوضح ان استخدام الفحم الحجري في السابق ادي الي تدمير المصادر الحيويه للبشريه لكن العالم يتحرك اليوم في هذا الاتجاه بسبب مشاكل الطاقه بحيث يتم في منطقه الخليج الفارسي التي تزخر بالنفط ابرام عقود كبيره لمحطات توليد الطاقه تعمل بالفحم الحجري.

واكد ان استخدام الفحم الحجري لتامين الطاقه سيدمر البيئه قائلا اننا نشهد اليوم اثار ذلك في ارتفاع حراره الارض وذوبان الثلوج وهذه الاخطار ستوثر علي الاجيال المستقبليه.

وقال رئيس مجمع تشخيص مصلحه النظام انه نظرا الي هذه الظروف فان التحرك نحو الطاقات المتجدده لاسيما الطاقه الشمسيه وطاقه الرياح والطاقه النوويه ، يعد امرا مهما.

وفي جانب اخر من خطبه الصلاه تطرق ايه الله هاشمي رفسنجاني الي الحرب في جورجيا وقال انه في موضوع جورجيا فانه قد برز الخطر المتمثل في المواجهه بين القوتين النوويتين في العالم‌اي الناتو وروسيا.

وقال انه علي الرغم من حدوث هدوء في الموقف الا ان القضيه لم تنته بعد ويجب التصرف بتعقل وحكمه في هكذا قضايا.

واعرب عن امله في تغليب العقل علي مناخ كهذا والا يحدث هذا الخطر للمجتمع البشري لاسيما للمنطقه.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: