رمز الخبر: ۶۱۰۶
حث رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد الرئيس الاميركي المقبل علي تغيير النهج السابق في التعامل مع شعوب العالم والعمل علي حل مشاكل بلاده الداخلية.و افادت وكالة انباء فارس نقلا عن مكتب الشؤون الاعلامية لرئاسة الجمهورية أن الرئيس احمدي نجاد اكد لدي اجابته عن سؤال حول الانتخابات الرئاسية الاميركية المقبلة أن الجمهوريه الاسلامية الايرانية لن تتدخل في الشؤون الداخلية لأميركا.
و قال رئيس الجمهورية " اننا نرغب بأن يحصل الشعب الاميركي علي الفرصة الكافية لإنتخاب رئيس جمهوريته بمنتهي الحرية حيث أنه يواجه قيودا في هذا المجال ومضطر لإختيار واحد من اثنين من المرشحين الرئاسيين وهذا يقلقنا " .
و شدد رئيس المجلس الاعلي للامن القومي علي انه يوجه عدة توصيات الي الرئيس الاميركي المقبل بينها تعديل النهج السابق الذي ادي الي تشويه صورة الحكومه الاميركية في عالم اليوم بسبب الاساءة الي شعوب العالم .
و حث رئيس الجمهورية الرئيس الاميركي المقبل علي سحب القوات الاميركية من مختلف دول العالم واحترام ثقافة وشخصية وارادة الشعوب ورأي أن الالتزام بمثل هذه المباديء هو لصالح السلام العالمي والشعب الاميركي بالذات .
و حول النزاع القائم بين جورجيا واوستيا الجنوبية اكد الرئيس احمدي نجاد ضرورة تظافر الجهود لإرساء الامن والاستقرار في ربوع العالم حفاظا علي مصالح الشعوب وعدم التضحية بها لصالح القوي الكبري.
و قال رئيس الجمهورية " ان كل المشاكل يمكن تسويتها من خلال اللجوء الي الحوار والمنطق وان علي لحكومة الجورجية عدم اعتماد الخيار العسكري ضد جارتها " .
و حول التطورات في افغانستان شدد رئيس المجلس الاعلي للامن القومي علي ضرورة تفويض الامور الي الشعب الافغاني لحل مشاكله بنفسه دون تدخل الآخرين لكي تعيش مختلف الاطياف والقوميات الافغانية في أجواء يسودها السلام والاستقرار.
و بشأن تطورات الساحة العراقية قال رئيس الجمهورية " ان الحكومة الحالية في هذا البلد أثبتت قدرتها علي توفير الامن والاستقرار في ربوع هذا البلد حيث يعيش في الوقت الحاضر ظروفا أفضل من السابق".
و شدد الرئيس احمدي نجاد علي عدم وجود فوارق بين طوائف المسلمين من سنة وشيعة موضحا أن الحكومة العراقية تمثل مختلف اطياف الشعب العراقي وليس هناك أي فرق بين الكردي والعربي والسني والشيعي الذين يعيشون جميعا في اطار الدستور.
/ نهاية الخبر/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: