رمز الخبر: ۶۱۲۱
قال رئيس الجمهوريه محمود احمدي نجاد في حديث لصحفيي قناه ‪PBC‬ الامريكيه انه ينبغي علي آمريكا ان تصحح توجهها الخاطي‌ء تجاه شعوب العالم وان تسعي من اجل ازاله المشاكل الداخليه للشعب الامريكي .

وردا علي سوال مراسل ‪ PBC‬حول الانتخابات الرئاسيه المقبله في اميركا صرح احمدي نجاد اننا نود ان تتاح الفرصه للشعب الامريكي لكي يختار رئيسه بحريه مع اننا لن نتدخل في شوون اميركا الداخليه ولكننا قلقون لان الشعب الامريكي يحق له فقط اختيار رئيسه المقبل من بين مرشحين اثنين.

وقدم الرئيس احمدي نجاد عددا من الوصاياللرئيس الايراني المقبل وقال ان علي الرئيس المقبل ان يقوم بتغيير توجهات بلاده .

واضاف ان وجهه الحكومه الامريكيه ليست ملائمه ولايوجد بين الحكومات والشعوب من يحب اميركا لان الحكومه الامريكيه تقوم بتحقير الآخرين و هذا ليس في صالح احد.

وصرح رئيس الجمهوريه: ان علي الرئيس الامريكي المقبل ان يقوم بحل المشاكل الداخليه للشعب الامريكي وان يقوم بسحب القوات الامريكيه المنتشره في شتي انحاء العالم وان يحترم ثقافه واراده شعوب العالم .

واكد ان الاهتمام بمثل هذه الامور هو لصالح السلام العالمي والشعب الامريكي .

واشار احمدي نجاد ان الشعب الايراني اتخذ دوما موقفا دفاعيا مصرحا ان الحكومه الامريكيه قبل وبعد انتصار الثوره تعاملت مع الشعب الايراني بشكل سي‌ء جدا وانها استمرت بتدخلها في شووننا الداخليه وقامت بدعم الارهابيين الذين اغتالوا عدد كثير من المسوولين والمواطنين الايرانيين ومن ثم قدمت الدعم لصدام في حربه الثماني سنوات عندما اعتدي علي بلادنا ومن ثم فرضت حظرا اقتصاديا ضدنا دون‌اي مبرر ومن بعدها عارضت امتلاك ايران للطاقه النوويه السلميه مشددا بان علي اميركا ان تصحح اخطاء‌ها الماضيه تجاه بلادنا.

واوضح رئيس الجمهوريه ان طهران وفرت فرصا استثنائيه وذهبيه لامريكا من اجل ان تقوم بتصحيح اخطائها الماضيه تجاه ايران لكن حكومه بوش لم تستفد من هذه الفرص مشيرا بهذا الصدد الي الرساله التي ارسلها لنظيره الامريكي والتي بقيت دون اجابه موضحا انني خلال عامين متتالين اعربت في الامم المتحده عن استعداد ايران باجراء محادثات مع الجانب الامريكي.

واعرب احمدي نجاد عن امله ان يتحول العالم الي مكان لتحقيق السعاده والرفاهيه والازدهار لكافه شعوب العالم .

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: