رمز الخبر: ۶۱۲۵
وقال ان ايران استطاعت التوصل بشكل كامل الى تكنولوجيا اطلاق الاقمار الاصطناعية الى الفضاء من دون ان تستورد حتى جزء واحد من اجزاء ومكونات هذه الاقمار الاصطناعية والصواريخ التي تحملها.
عصر ايران – اعلن الرئيس الايراني محمود احمدي نجاى في معرض اشارته الي التقدم الذي حققته ايران في مجال الهواء – فضاء ، انه سيتم قريبا اطلاق اول قمر اصطناعي مخصص للاتصالات والاستشعار عن بعد الى الفضاء.

وقال احمدي نجاد وهو يتحدث الى اهالي مدينة اراك (وسط ايران) ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وبعد 30 عاما من الحظر المفروض عليها استطاعت التوصل بشكل كامل الى تكنولوجيا اطلاق الاقمار الاصطناعية الى الفضاء من دون ان تستورد حتى جزء واحد من اجزاء ومكونات هذه الاقمار الاصطناعية والصواريخ التي تحملها.

واضاف ان ايران التي اطلقت اخيرا قمرا صناعيا الي الفضاء نالت تكنولوجيا الاقمار الصناعية على يد العلماء والمتخصصين الايرانيين.

واكد ان ايران وبفضل متخصصيها الشبان توصلت اليوم الى تكنولوجيا الاتصالات المتطورة وتوجيه الاقمار الصناعية والصواريخ بشكل كامل وبامكانها استلام الرسائل التي ترسلها الاقمار الصناعية.

وتابع الرئيس الايراني متوجها الى اعداء الجمهورية الاسلامية الايرانية بان الشعب الايراني يملك اكثر المعدات الارضية الخاصة باطلاق الاقمار الصناعية الى الفضاء ، تطورا.

وفيما يخص الصاروخ الذي يحمل القمر الصناعي قال ان اطلاق الاقمار الصناعية بحاجة الى صاروخ متطور مشيرا الى ان الصاروخ الذي يحمل القمر الصناعي الايراني يتالف من قسمين.

وقال الرئيس الايراني ان الصاروخ الاولي يزن 25 طنا وبامكانه نقل القمر الصناعي الى 250 كيلومترا الى الفضاء بسرعة 2500 متر في الثانية.

واشار الي الصاروخ الثاني للقمر الصناعي "سفيراميد" وقال ان هذا الصاروخ يحوي معدات فنية معقدة ويسفر بداية عن الانفصال عن الصاروخ الاولي ويوصل سرعة القمر الصناعي الى 8 الاف متر في الثانية وهذه السرعة هي من اكبر السرعات.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: