رمز الخبر: ۶۱۳۳
اعتبر مقرر لجنه الامن القومي و السياسه الخارجيه في مجلس الشوري الاسلامي كاظم جلالي البيان الاخير الذي اصدره‌الامين العام لمجلس تعاون الخليج الفارسي بشان الجزر الايرانيه‌الثلاث بانه خطاب تصعيدي متاثر بتوجهات القوي الكبري و سياساتها الشيطانيه .

و قال جلالي اليوم لمراسل ارنا ان السياسه الشيطانيه للقوي الكبري تهدف الي اثاره الشقاق و الخلاف في العالم الاسلامي وتحريف الراي العام من القضايا الرئيسيه التي تواجهها المنطقه.

واعرب عن اسفه للطابع السياسي من طرح قضيه الجزر الايرانيه الثلاث واكد بان القوي الكبري تبادر الي طرح مثل هذه‌القضايا بهدف تحريف المواضيع الرئيسيه في العالم الاسلامي في خطوه للتاثير علي الراي العام العالمي .

و اكد بان هناك وثائق دوليه و تاريخيه كثيره توكد سياده ايران علي الجزر الايرانيه‌الثلاث مشددا ان هذه القضيه باتت العوبه بايدي القوي الكبري لاثاره الخلافات بين الدول الاسلاميه في المنطقه و بالتالي اضعاف ايران .

وراي بان استخدام بعض الدول لبيانات و عبارات تصعيديه في هذا الصدد ياتي تحت تاثير الاجواء التي توجدها الدول الكبري علي الساحه العالميه.

واكد بان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه اعلنت دوما استعدادها لازاله اي غموض و سوء فهم بشان الجزر الايرانيه الثلاث و جدد علي اراده طهران القويه في الحفاظ علي حدودها مشددا ان طهران لن تسمح لاي بلد بان يخترق حدودها الوطنيه .

و اعتبر جلالي الدعوه التي طرحها البيان لايران بقبول مبدا التحكيم الدولي في قضيه الجزر الايرانيه الثلاث بانه تدخل سافر في شوون ايران الداخليه و قال ان سياده ايران علي الجزر الايرانيه الثلاثه امر واضح في غني عن محكمه لاهاي .

و جدد موقف ايران بشان العلاقات مع دوله الامارات العربيه المتحده و اكد بان طهران تري دوما بان الامارات العربيه المتحده بلد صديق و شقيق .

و اعرب عن استعداد ايران لاجراء حوار ثنائي لازاله الغموض في هذه القضيه التي راي بانها خرجت من اطارها القانوني و الفني لتصبح سياسيه .

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: