رمز الخبر: ۶۱۳۷
اكد مدير مؤسسة الدراسات النووية في واشنطن « بيتر كوزنيك» قدرة الجمهورية الاسلامية الايرانية علي اجراء تغيير جديد في المنطقة نظرا لمكانتها لدي سوريا والعراق ولبنان .و أشار « بيتر كوزنيك » الذي كان يتحدث لوكالة انباء فارس الي الاوضاع الجارية في الشرق الاوسط التي وصفها بأنها علي وشك الانفجار مشيدا بالجمهورية الاسلامية الايرانية لجهودها الرامية لإرساء الامن والاستقرار في هذه المنطقة .
و أكد مدير مؤسسة الدراسات النووية في واشنطن وجود عناصر في اميركا والكيان الصهيوني يرحبون باللجوء الي الخيار العسكري ضد ايران لبرنامجها النووي وذلك لأنهم يتصورون أن قوة طهران تؤدي الي ضعفهم في المستقبل.
و قال هذا الخبير السياسي " ان هؤلاء ينتابهم قلق شديد من تطوير الجيش الايراني وتقوية نظامها الصاروخي الا ان هناك التواقين للسلام في دول العالم كافة الذين يعولون علي تسوية هذا الخلاف من خلال الحلول السلمية ".
و تابع قائلا " ان ايران قادرة علي مطالبة الهند وباكستان لإزالة اسلحتهما النووية نظرا لموقعها المتميز الذي تتبوأ به في المنطقة وبالتالي قبول القوي النووية بالمادة 6 لمعاهدة الحد من انتشار الاسلحة النووية (NPT) " .
/ نهاية الخبر/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: