رمز الخبر: ۶۱۴۰
اكد الرئيس محمود احمدي نجاد أن الاستكبار العالمي وأذنابه مثل الكيان الصهيوني الاجرامي اللقيط في طريقهما الي الانهيار موضحا أن الشعوب ستقطع دابرهما لامحالة.و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة انباء فارس أن رئيس الجمهورية أعلن ذلك في خطاب القاه امس السبت في حشد غفير من اهالي مدينة اراك مركز المحافظة المركزية التي يزورها واعضاء حكومته في اطار جولة الحكومة لمحافظات البلاد.
و أشار الرئيس احمدي نجاد الي الانجازات العظيمة التي حققتها الجمهورية الاسلامية الايرانية بفضل انتصار ثورتها المباركة مؤكدا أن دخول الشعب الايراني الي الفضاء يأتي في الوقت الذي واجه فيه هذا الشعب الحظر منذ 30 عاما من انتصار هذه الثورة الظافرة.
و شدد رئيس المجلس الاعلي للامن القومي علي ان الشعب الايراني يحقق مع كل خطوة لفرض الحظر عليه المزيد من التقدم والتطور والازدهار .
و قال رئيس الجمهورية " ان الاميركان حرموا الشعب الايراني منذ انتصار ثورته الاسلامية من حصوله علي أبسط حقوقه المشروعة وخاصة الطاقة النووية لإستخدامها لأهداف سلمية بحتة " .
و اضاف قائلا " ان هؤلاء كانوا يتصورون أن حرمانهم شعبنا من حقوقه سيؤدي الي استسلامه امامهم الا انهم أخطئوا في حساباتهم حيث حقق هذا الشعب الصامد أعظم الانجازات والمكاسب دون أن ينتابه أدني تفكير بالاستسلام " .
/ نهاية الخبر/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: