رمز الخبر: ۶۱۴۱
اعلن السفير الاندونيسي لدي طهران «ايفان فيراناتا آتماجا» دعم بلاده لطلب عضوية الجمهورية الاسلامية الايرانية في مجلس الامن الدولي .و أشار السفير الاندونيسي الذي كان يتحدث لوكالة الانباء الطلابية ايسنا ووكالة انباء فارس مساء امس السبت علي هامش الاحتفال بالعيد الوطني لبلاده لموقف بلاده ازاء البرنامج النووي السلمي الايراني مؤكدا أن كل الدول خاصة الاعضاء بمعاهدة الحد من انتشار الاسلحة النووية يحق لها استخدام الطاقة النووية لأهداف سلمية بحتة.
و شدد «ايفان فيراناتا آتماجا» علي ان اندونيسيا تري بأن السبيل الوحيد لتسوية موضوع البرنامج النووي الايراني يكمن في الحوار معتبرا اللجوء الي الخيار العسكري يعارض جميع القوانين الدولية وميثاق الامم المتحدة .
و حول زيادة نسبة فرض الحظر ضد الجمهورية الاسلاميه الايرانية اشار السفير الاندونيسي الي البيان الاخير الذي اصدره اجتماع وزراء خارجية الدول الاعضاء في حركة عدم الانحياز في طهران مؤكدا أن هذا البيان اعتبر الحظر ليس السبيل الناجح لمعالجة هذا الموضوع.
و بشأن العلاقات بين طهران وجاكارتا وصف « آتماجا » هذه الروابط بالجيدة التي تزداد تطورا وازدهارا مشيرا الي افتتاح بلاده سفارة في ايران عام 1950 .
/ نهاية الخبر/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: