رمز الخبر: ۶۱۴۳
حذر الخبراء من الخسائر الباهظة التي يتكبدها اقتصاد دول الخليج الفارسي الست، في حال تنفيذ الجمهورية الاسلامية الايرانية تهديدها بإغلاق مضيق «هرمز» الحيوي، إذا تعرضت منشآتها النووية لضربة عسكرية أمريكية .و افادت وكالة انباء فارس أن تقريرا أعدته مجلة (THE GULF BUISNESS NEWS AND ANALYSIS) الصادرة عن مجموعة الهلال البحرينية في لندن قال في عددها الصادر هذا الأسبوع أنه يتم نقل نحو 90% من صادرات نفط الخليج الفارسي على ظهر ناقلات البترول عبر المضيق .
و اضاف هذا التقرير أن «هرمز» يعد الشريان الذي تمر من خلاله أكثر من 50% من حجم تجارة المنطقة مع العالم ، لذلك يعتقد الخبراء أن إغلاقه يعد عقوبة لدول الخليج الفارسي وكذلك للعالم الذي تستورد بعض دوله كاليابان التي يمر عبر المضيق 77% من إجمالي واردتها، فضلا عن إمدادات النفط عبر المضيق التي تشكل نحو 40% من إجمالي المعروض النفطي المتداول عالميا .
و تتوقع وكالة الطاقة الدولية تضاعف صادرات النفط عبر المضيق إلى ما بين 30 مليون و 34 مليون برميل يوميا بحلول عام 2020 .
و كشفت أرقام عام 2006 أن السعودية تصدر 88% من نفطها عبر مضيق هرمز ، و إيران 90% ، و العراق 98% ، و الإمارات 99% ، و الكويت 100% ، و قطر 100% .
و يرى خبراء نفطيون أن أسعار النفط في السوق العالمية ستقفز فوق مستوى الـ250 دولارا ، و ربما تصل إلى 400 دولار في حال إغلاق المضيق و استمرار توقف إمدادات النفط من الخليج الفارسي .
/ نهاية الخبر / .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: