رمز الخبر: ۶۱۵۷
وصف رئيس الجمهوريه محمود احمدي نجاد، العقد القادم بعقد التطور مع العداله وقال، بدون العداله لا يمكن تحقيق التقدم وبدون العداله لا يمكن اتاحه فرص التطور في كافه مناطق البلاد.

واضاف الرئيس احمدي نجاد اليوم الاحد لدي لقائه اسر الشهداء والمضحين في المحافظه المركزيه، ان الانسان لا يمكن ان يختبر الحياه السعيده بدون التطور علي جميع الاصعده.

واكد علي ضروره تحقيق التطور في جميع مجالات الثقافه والصناعه والاقتصاد والاعمار والبناء والتوجه نحو الامام من خلال وضع البرامج والتحرك لاعتلاء قمم التقدم والتطور.

واضاف رئيس الجمهوريه، ان الهدف من التطور والتنميه هو تحقيق التطور ل‪ ۷۰‬مليون شخص في ايران وللوصول الي التطور يتعين اجراء العداله ايضا لانهما متلازمان مع بعضهما بعضا.

وقال، ان اعداء الانسانيه والكمال البشري يعارضون التطور والعداله وكلما تقدم الشعب الايراني في مسار التطور يبذل الاعداء كافه محاولاتهم لوضع العقبات امام مسيره هذا الشعب.

واكد ان الاعداء يثيرون الحرب النفسيه والاعلاميه ضد الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه كلما عملت ايران علي اجراء العداله.

واشار الرئيس احمدي نجاد الي محاولات الاعداء الراميه لاجهاض برامج الشعب الايراني لتحقيق التطور والتنميه وقال، ان الاعداء يعارضون عزه وسياده الشعب الايراني لانهم يعلمون بان وصول الشعب الايراني الي درجات التقدم والتنميه في شتي المجالات سيقضي علي سيطرتهم وهيمنتهم كما ان باقي الشعوب سوف تسير علي النهج الايراني.

واشار رئيس الجمهوريه الي الموضوع النووي الايراني وقال، انهم وفيما يتعلق بالبرنامج النووي السلمي الايراني يخشون بان يصبح الشعب الايراني انموذجا في العالم ويعرض مكانتهم للخطر.

كما لفت الرئيس احمدي نجاد الي نجاح الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه في اطلاق صاروخ "السفير" الحامل للقمر الاصطناعي "اميد" وقال: انهم يقولون نحن نخشي تطور ايران في مجال صناعه الصواريخ الحامله للاقمار الاصطناعيه لانه من الممكن ان يزيد ذلك من قدره ايران العسكريه.

واكد رئيس الجمهوريه مخاطبا قاده القوي الكبري "هذه المشكله ليست مشكلتنا انما مشكله فكركم الخاطي‌ء ويتعين ان تعملوا علي اصلاحه".

وشدد الرئيس احمدي نجاد "انتم تسيئون الاخلاق. تستخدمون القوه ضد الشعوب الاخري ولديكم قنابل نوويه، وفي الحقيقه نحن الذين علينا ان نحاسبكم".

واضاف، ان القوي الكبري تعارض سعي ايران لابرام عقود للغاز والطاقه مع الدول الاخري وتمارس الضغوط علي الدول التي تحاول ابرام مثل هذه العقود مع ايران".

وتطرق رئيس الجمهوريه في جانب اخر من كلمته الي جرائم الكيان الصهيوني في الاراضي الفلسطينيه المحتله وقال، ان الشعب الفلسطيني له الحق في تقرير مصيره بنفسه والعيش بامان وطمانينه في ارضه فلماذا يعتدي المجرمون علي هذا الشعب ويسحقون حقوقه المشروعه، مشددا علي ان ما تقوله ايران هو اجراء العداله علي الارض الفلسطينيه.

وقال، ان ايران تدعو ايضا الي اجراء العداله في العراق لكي يتمكن الشعب العراقي من تقرير مصيره بحريه.

وثمن الرئيس احمدي نجاد في جانب اخر من كلمته تضحيات الشبان الايرانيين خلال فتره الدفاع‌المقدس وقال، ان الشعب الايراني وباقي الشعوب مدينون لتضحيات وبطولات المقاتلين والمضحين.

كما اشار الرئيس احمدي نجاد الي تطور الشعب الايراني علي جميع الاصعده وقال، ان هذا التقدم وعزه الشعب الايراني رهن بتضحيات الشهداء والمضحين.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: