رمز الخبر: ۶۱۷۹
أكد مسؤول العلاقات الدولية في حزب الله لبنان السيد نواف الموسوي أنه إذا أقدمت إسرائيل على شن أي حرب جديدة ضد لبنان فستكون نهايتها .و افادت وكالة انباء فارس بأن الموسوي اعلن ذلك خلال احتفال أقامته الوحدة الثقافية في حزب الله في بعلبك ، و قال : "تكليفنا الإعداد لمقاومة العدو التي يتربص بلبنان وباللبنانيين شرا ويستهدف أرضنا وديارنا وأجيالنا وثقافتنا وأرواحنا وسيادتنا ويحضر نفسه لخوض حرب جديدة وتوجيه ضربة جديدة، ولكن إذا أقدم على ذلك فهو يريد الانتحار لأنه إذا خاض مغامرة غير محسوبة سوف يخسر وستكون نهاية دولة إسرائيل"، مشيراً إلى أن التهديدات الإسرائيلية بضرب البنى التحتية والحديث عن البيان الوزاري "تهويل لا يخيفنا ولا يعنينا وهو ضمن الحرب الإعلامية والنفسية" .
و حول موضوع السلاح ، قال الموسوي : "يطالبوننا بتسليم سلاحنا ، فلمن نسلمه ؟ هل نسلمه للمخازن؟ وإذا استلمت الدولة السلاح هل ستدافع به عن لبنان أم ستضعه في المخازن، أم سيتم تسليمه لأميركا أو لقوات اليونيفيل؟" .
و تابع قائلا : "نحن نتحدث عن إستراتيجية دفاعية يعني ذلك أننا كلبنانيين سندافع عن لبنان، فهل نحن كلبنانيين متفقون على أن إسرائيل هي العدو؟ فالبعض أعلن مرات عدة بان العدو في مكان آخر، في بلاد العرب، وليس الصهاينة، فإذا لم نتفق على العدو فما نفع الحديث عن السلاح والاستراتيجيات الدفاعية" .
و أضاف : "نسأل الذين يطالبون بتخلي المقاومة عن السلاح، هل لديكم ضمانة بان الإسرائيلي لن يستهدف أحدا في لبنان، وهل المطلوب أن نأخذ الإذن لمواجهة العدو الإسرائيلي اذا اعتدى على وطننا وأهلنا؟
و أعرب الموسوي عن الاسف للضغوط التي أعقبت التفاهم مع التيار السلفي وقال:" نحن دعاة حوار ونحن نسعى دائما لمواجهة الفتنة ودعاتها".
وختم قائلا : "يدنا ممدودة للتعاون مع أهلنا ومواطنينا في لبنان والأمة والعالم لمواجهة الجرثومة السرطانية إسرائيل، ونقول للذين يرتبطون بالمشروع الأميركي لكم مشروعكم ولنا مشروعنا، مشروعنا الدفاع عن مقدساتنا وحريتنا وكرامتنا وعن وطننا وامتنا ومشروعكم الاستسلام وسوف تندمون عندما لا ينفع الندم".
/ نهاية الخبر / .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: