رمز الخبر: ۶۲۰۳
وصل وزير الخارجيه الفرنسي "برنار كوشنير" ظهر اليوم الاثنين الي مطار دمشق الدولي قادما من لبنان في زياره رسميه لسوريا تستمر لعده ساعات للتحضير للزياره التي سيقوم بها الرئيس الفرنسي "نيكولا ساركوزي" لسوريا.

وقال مصدر في السفاره الفرنسيه بدمشق لمراسل /ارنا/، ان الوزير كوشنير " سيلتقي الرئيس "بشار الاسد" ووزير الخارجيه "وليد المعلم" .

واوضح المصدر، ان زياره كوشنير تهدف للتحضير للزياره التي سيقوم بها الرئيس الفرنسي لدمشق بدايه ايلول / سبتمبر القادم.

وتعد زياره كوشنير لسوريه الاولي من نوعها لوزير فرنسي منذ قرار الرئيس السابق "جاك شيراك" تجميد العلاقات مع سوريه بعد اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق "رفيق الحريري" في شباط / فبراير .‪۲۰۰۵‬
وكان الرئيس السوري زار باريس في تموز / يوليو الماضي، وعقد لقاء قمه مع نظيره الفرنسي، وشارك في قمه الاتحاد من اجل المتوسط، والعيد الوطني الفرنسي.

واصدر الرئيس السوري في منتصف اب/ اغسطس الجاري مرسوما قضي بتعيين " لمياء يوسف شكور" سفيرا لسوريا لدي فرنسا.

ومنذ سنتين لم تعين سوريه سفيرا لها في باريس بعد ان احيلت السفيره " صبا ناصر" علي التقاعد.

ورحبت باريس بالقمه التي جمعت الرئيس الاسد ونظيره اللبناني "ميشال سليمان" في دمشق موخرا، واعتبرت انها "خطوه مهمه في العلاقات بين سوريه ولبنان".

كما رحبت باريس بالاتفاق الذي جري بين الرئيسين الاسد وسليمان علي اقامه علاقات دبلوماسيه بين البلدين، معتبره، ذلك "امرا مشجعا".

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: