رمز الخبر: ۶۲۰۵
اتهمت حركه المقاومه الاسلاميه حماس اليوم الاثنين ضباطا في جهاز الامن الوقائي في الضفه الغربيه بالتواطوء مع قوات الاحتلال الصهيوني، عبر الاتصال بالاسري الفلسطينيين في سجون الاحتلال، ومقايضتهم بالافراج عنهم مقابل انهاء ملفاتهم الامنيه مع جهاز الامن الوقائي، وذلك بتنسيق مباشر مع اجهزه الاحتلال .

جاء ذلك في تصريح مكتوب لمصدر مسوول في حركه "حماس" وزعه مكتبها الاعلامي بدمشق، وتسلم مراسل /ارنا/ نسخه منه عبر البريد الالكتروني.

وقال المصدر لقد "حصلت الحركه علي معلومات موكده تفيد بان ضباطا في جهاز الامن الوقائي في الضفه الغربيه، الذي يقوده المدعو"زياد هب الريح"، وبتنسيق مباشر مع اجهزه الاحتلال، يقومون حاليا بالاتصال بالاسري الفلسطينيين في سجون الاحتلال، ومقايضتهم بالافراج عنهم مقابل انهاء ملفاتهم الامنيه مع جهاز الامن الوقائي".

واوضح المصدر، ان تلك المعلومات كشفت، ان الضابط في جهاز الامن الوقائي في مناطق شمال الضفه، المدعو ماهر صبح الملقب ب"شكيب"، يقوم بشكل علني وصريح بالاتصال بالاسري، ومساومتهم علي ذلك".

وقال : ان "حركه حماس اذ تدين بشده هذه العماله الواضحه والصريحه من قبل هذا الجهاز وضباطه المشبوهين، فانها تحذر من مغبه هذه الافعال المشينه بحق اسرانا البواسل في سجون الاحتلال".

واضاف : ان "هولاء الذين نذروا انفسهم لخدمه الاحتلال سيدفعون ثمن خياناتهم وعمالتهم ان عاجلا ام آجلا".

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: