رمز الخبر: ۶۲۰۸
اعتبر الرئيس محمود احمدي نجاد رفض الصهاينة الاقتراح المنطقي الذي قدمته الجمهورية الاسلامية الايرانية لإجراء استفتاء حر في فلسطين المحتلة ينمّ عن خوفهم من اكتشاف كذبهم وخداعهم .و افادت وكالة انباء فارس نقلا عن الموقع الاعلامي لرئاسة الجمهورية أن الرئيس احمدي نجاد اعلن ذلك في كلمة القاها صباح امس الاثنين في الملتقي العلمي للمبلغين بمدينة قم المقدسة .
و أشار رئيس الجمهورية الي الفتن التي يثيرها الكيان الصهيوني في العالم وقال " ان شعوب العالم لن تتحمل قيام حفنة من الصهاينة بجره الي الفوضي واثارة الفتن فيه " .
و أضاف رئيس المجلس الاعلي للامن القومي قائلا " ان رفض الصهاينة للاقتراح المنطقي الذي قدمته الجمهورية الاسلامية الايرانية لإجراء استفتاء حر في فلسطين المحتلة انما ينمّ عن خشيتهم لإفتضاح كذبهم حيث يعلنون أنهم يشكلون الاكثرية في هذه البقعة المقدسة في حين هم أقلية " .
و تابع رئيس الجمهورية يقول " ان هؤلاء الصهاينة يحاولون الايحاء من خلال مزاعمهم الكاذبة أنهم يوازون الاسرة العالمية برمتها في حين أنهم يفتقدون الي مثل هذه المصداقية حتي لدي الشعب الاميركي ".
و شدد الرئيس احمدي نجاد علي ان ايران الاسلامية ترفع اليوم راية القيم الالهية والتوحيدية التواقة الي العدالة والكرامة الانسانية في مواجهة الظلم والفساد في العالم .
و تطرق الي الانجاز العظيم الذي حققه العلماء الشبان المؤمنون الايرانيون في اطلاق الصاروخ الذي يحمل القمر الصناعي الي الفضاء وقال " ان دول العالم بذلت جهودها لمدة 20 عاما لبلوغ هذه المرحلة العلمية في حين استطاع الشبان المؤمنون الايرانيون انجاز هذا المشروع خلال ثلاثة اعوام " .
/ نهاية الخبر/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: