رمز الخبر: ۶۲۱۹
ونظن ونحن نسرد هذا الادعاء الملقى علينا ان كل من يسمع بالمزاعم السخيفة للمنابر الاعلامية المذكورة آنفا لا بد وانه سيتذكر حتما المثل القائل "رمتني بدائها وانسلت".
عصر ايران – محمود الطيب: قل من لا يعرف بالتوجهات العقائدية المنغلقة في المملكة العربية السعودية ودورها الواضح في ترويج الفكر المتحجر ودعم الجماعات التكفيرية المتطرفة، واشاعة القتل والارهاب باسم الدين والدين منه براء.

لقد قد دفع ابناء الامة الاسلامية ضرائب باهظة جراء هذا المسخ الايديولوجي وممارساته المنفرة هنا وهناك وشاءت الاقدار ان ينقلب السحر على الساحر وتكون ارض نجد والحجاز مسرحا للعديد من العمليات التخريبية بعدما تمادى اتباع ما يسمى بالسلفية الجهادية في ضلالتهم حتى امسوا لا يعترفون باي مسلم مهما كان مذهبه الا ان يتبع طريقتهم . ورأينا كيف انتشرت العمليات الارهابية المسلحة في طول هذه المملكة وعرضها وراينا كيف ان النظام الرسمي فيها ادرك خطأه الفادح بعدما اخذت النيران تلتهم اركانه شيئا فشيئا وعلى قاعدة "من حفر حفرة لاخيه وقع فيها" ، حتى صار يحشد امكاناته المالية الكبرى لمكافحة هذه الظاهرة اعلاميا.

بالامس كانت اموال البترول السعودي تتدفق على المواقع الوهابية لترويج العنف والالغاء والتطرف الاعمى ، واليوم تنفق هذه الاموال لمحاربة تداعيات ذاك "الحفر" و "التحريض" و "التكفير" وكان قدر هذه الاموال ان تكون سلاحا ذا حدين يتم استخدامه في كل مرة وفق ما تشتهي سفن رؤوس النظام السياسي القبلي في الرياض، مع عدم حسبان وجهة الرياح التي ستجري بها طبعا.

وفي هذا الاتجاه من المضحك جدا ان تنبري قناة "العربية" الشهيرة ب "العبرية" وصحيفتا "الوطن" و "الرياض" ذوات التمويل البترولي السعودي الى وصم الجمهورية الاسلامية الايرانية بتهمة احتضان اعضاء جماعة "القاعدة" وضخهم الى العراق وافغانستان لاشاعة القتل والدمار والجريمة المنظمة في هذين البلدين الجريحين.

ونظن ونحن نسرد هذا الادعاء الملقى علينا ان كل من يسمع بالمزاعم السخيفة للمنابر الاعلامية المذكورة آنفا لا بد وانه سيتذكر حتما المثل القائل "رمتني بدائها وانسلت".

وقديما قيل "حدث العاقل بما لا يليق فان صدق فلا عقل له".

و"اذا كان الكلام من فضة فالسكوت من ذهب" ، لكن كيف يمكن لباذلي اموال المسلمين في وجوه الشر والفرقة بين المسلمين ان يعتبروا، وقد اعماهم الذهب الاسود عن التمييز بين النور والظلام حتى باتوا يتصورون بان كل ما يقومون به هوعين الصواب خلافا لتقييم عقلاء هذه الامة.
المنتشرة:
قيد الاستعراض: 0
لايمكن نشره: 0
مجهول
01:46 - June 06, 1387
0
0
كثير من القنوات تحرض ضد الشيعه وايران!! وانتم ساكتون على ذلك!!! على اقل افضحوا هؤلاء الذين يريدون تفرقه بين المسلمين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: