رمز الخبر: ۶۲۳۰
اكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد، ان الكيان الصهيوني اثبت علي الدوام بانه لا يفهم لغه سوي لغه البندقيه. وقال ان الكيان الصهيوني سعي دوما لاثارة الخلافات والنزاعات وارتكاب العدوان والاجرام في المنطقه.
عصر ايران - اكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد، ان الكيان الصهيوني اثبت علي الدوام بانه لا يفهم لغه سوي لغه البندقيه.

وافادت وكالة الجمهورية الاسلامية للانباء (ارنا) ان الرئيس احمدي نجاد قال لدي استقباله الثلاثاء رئيس الدائره السياسيه بمنظمه التحرير الفلسطينيه فاروق القدومي، ان الكيان الصهيوني كقاعده للدول الغربيه سعي دوما لاثارة الخلافات والنزاعات وارتكاب العدوان والاجرام في المنطقه.

واوضح ان الكيان الصهيوني الفاسد والاجرامي والاحتلالي وحماته سائرون نحو الزوال، واعتبر المقاومه التي تخوضها الفصائل الفلسطينيه بانها السبيل الوحيد للنضال ضد هذا الكيان وقال، انه علي جميع الفصائل الفلسطينيه العمل معا بالتضامن والتعاضد كي تبقي المقاومه الفلسطينيه حيه وفاعله.

واشار الرئيس احمدي نجاد الي المصاعب والضغوطات التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني وقال، انه من قلب هذه المصاعب ستتبلور النتيجه العذبه الا وهي انتصار الشعب الفلسطيني.

من جانبه استعرض رئيس الدائره السياسيه بمنظمه التحرير الفلسطينيه في هذا اللقاء اخر تطورات الاوضاع في فلسطين والمنطقه، معتبرا استمرار المقاومه بانه الطريق الوحيد لتحرير فلسطين.

واشار فاروق القدومي الي ان الدول الغربيه لا تسعي من اجل حل وتسويه النزاعات الاقليميه وتتخذ الخطي غالبا في اطار مصالح الكيان الصهيوني، مثمنا المساعدات الانسانيه التي تقدمها الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه لدعم السلام والاستقرار في المنطقه.

وقال، ان انتصار الثوره الاسلاميه في ايران جعل حركه المقاومه الفلسطينيه اكثر املا، ونحن سنواصل هذا الانموذج حتي تحقيق الانتصار الكامل.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: