رمز الخبر: ۶۲۳۵
اكد المدعي العام في الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه آيه الله قربان علي دري نجف آبادي بان قضيه الامام موسي الصدر ليست قضيه ايران ولبنان فقط بل هي قضيه جميع المسلمين والاحرار في العالم.

وقال آيه الله دري نجف آبادي في مراسم اقيمت بطهران في الذكري الثلاثين لاختطاف وتغييب الامام موسي الصدر، انه يتعين في هذه القضيه حتي علي منظمه الامم المتحده وليبيا تحمل المسووليه.

واوضح بان التاريخ هو الذي يعرف قدر ومنزله الرجال العظام واضاف، انه علي الدول الاسلاميه متابعه قضيه الامام موسي الصدر بجديه وعلي الليبيين المساعده بحل هذه القضيه.

وتابع، ان مصير الامام موسي الصدر يجب ان يتوضح لاكثر من مليار مسلم في العالم.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: