رمز الخبر: ۶۲۴۱
اكدت ايران والكويت علي تطوير تعاونهما في مجال النشاطات القرآنيه وذلك بالنظر الي القواسم المشتركه علي الاصعده الثقافيه والدينيه .

وبهذا الصدد التقي المشرف علي الملحقيه الثقافيه التابعه للسفاره الايرانيه بهذا البلد محمد علي كياني مدير الشوون القرآنيه بوزاره الاوقاف والشوون الاسلاميه في الكويت يوسف بوغيث .

وخلال هذا اللقاء وصف كياني العلاقات الدينيه والثقافيه بين البلدين بانها تاريخيه وعريقه "وان البلدين يحظيان بطاقات لافته في هذا الحقل ".

واشار الي ان القرآن الكريم يوكد علي تضامن الامه الاسلاميه والوحده بين المسلمين وقال ان اعداء‌الاسلام بصدد بث الفرقه وخلق الثغره بين المجتمعات الاسلاميه وان القرآن الكريم هو العنصر الاهم لصنع التضامن بين المسلمين كافه .

ووصف العلاقات الدينيه والثقافيه بين البلدين بانها تمر بمرحله جيده للغايه واعتبر مشاركه الكثير من الحفاظ وقراء القرآن الكريم الكويتيين في المسابقات الدوليه الايرانيه وكذلك حضور القراء الايرانيين في الكويت بانها موشر علي هذه العلاقات الطيبه "ونستطيع تطوير هذه العلاقات الاخويه عبر تكثيف المساعي في هذا المجال ".

وادلي بتفاصيل عن نشاطات الملحقيه الثقافيه الايرانيه في الكويت خلال شهر رمضان المبارك واعلن عن حضور اساتذه وحفاظ وقراء للقرآن الكريم وكذلك حضور فرقه تواشيح الثقلين في هذا البلد خلال الشهر الكريم .

من جانبه قال المسوول الكويتي يوسف بوغيث ان قوه الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه في الدفاع عن‌الاسلام والحنيف والصمود امام الاعداء والكفار اليوم ليست بخافيه علي‌اي مسلم وان ايران تعد من البلدان القلائل التي تقوم بنشاطات كثيره للغايه علي صعيد اقامه المراسم الدينيه والمناسبات القرآنيه .

واشار الي ماضي حضور القراء الكويتيين في المسابقات الدوليه للقرآن الكريم في ايران وقال ،ان الكثير من شبابنا شاركوا في هذه المسابقات وحازوا علي رتب رفيعه فيها .

واعرب بوغيث عن ابتهاجه لان النشاطات القرآنيه في بلاده تحوز علي اهتمام الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه .

واعرب عن اطمئنانه في ابداء التعاون ازاء حضور الحفاظ والقراء الايرانيين في المساجد والاماكن الدينيه في بلاده "وان وزاره الاوقاف والشوون الخيريه علي استعداد لاستضافه قراء القرآن الايرانيين في الكويت ".

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: