رمز الخبر: ۶۲۴۳
أكد رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد أن عاقبة المستكبرين هي السقوط و الزوال لا محالة داعيا القوي الكبري الي العمل من اجل السلام واحترام الشعوب .و افاد مراسل وكالة انباء فارس الي العاصمة الطاجيكية دوشنبة أن الرئيس احمدي نجاد الذي يزور جمهورية طاجيكستان للمشاركة في الاجتماع الثامن لرؤساء الدول الاعضاء في منظمة شانغهاي للتعاون ، اعتبر هذا اللقاء بأنه من أفضل لحظات برامج عمله الي خارج الجمهورية الاسلامية الايرانية .
و أشار رئيس الجمهورية الي الانجازات العلمية التي حققها العلماء الشبان الايرانيون و اشاد بالجهود التي بذلوها لتقدم و ازدهار ايران في مختلف المجالات العلمية والتقنية الحديثة مضيفا بأن المواطن الايراني أينما كان في العالم هو سفير الشعب الايراني في المعتقدات والثقافة والهدف والسلام والاخوة .
و رأي الرئيس احمدي نجاد أن فرض الحظر انتهي لصالح الشعب الايراني الصامد الثوري مؤكدا أن العلماء الشبان الايرانيين المؤمنين قادوا ايران الي موقع علمي مشهود
لتضحي احدي الدول المتطورة .
كما أكد الرئيس احمدي نجاد أن أي تقدم أو تطور تحققه طاجيكستان يعتبر بمثابة التقدم أو التطور الذي تحققه الجمهورية الاسلامية الايرانية .
/ نهاية الخبر/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: