رمز الخبر: ۶۲۴۶
اكد رئيس الجمهوريه محمود احمدي نجاد اليوم الاربعاء ان الشعب الايراني رغم انف القوي الكبري وحملاتها الاعلاميه يتحرك بسرعه في فتح قمم الشموخ والعزه الوطنيه .

واضاف احمدي نجاد في تصريحات ادلي بها امام حشد من الايرانيين المقيمين في طاجيكستان عقب وصوله العاصمه دوشنبه اليوم ،ان العالم يعلم ان الشعب الايراني كان ولايزال شعبا ملهما طوال التاريخ وقد استلهم منه الثقافه والادب والفنون والانسانيه والمحبه والسلام والطهر .

وتابع :اينما وطا الايرانيون اقدامهم فان الاثار المتبقيه منهم حملت الانسانيه والثقافه والفن والخير والمعرفه بحيث ان طاجيكستان تلاحظ فيها ابعاد الثقافه الايرانيه في اعماق قلوب شعبها .

واردف ،من الشرق الاقصي الي الغرب والي اميركا الجنوبيه ،اينما حل الايرانيون حلت معهم المحبه والطهر والعشق للانسانيه وان ذكريات الشعوب عن ايران كانت تتسم بالبهجه والجمال والشفافيه والمحبه خلافا لدعايات المتغطرسين .

واعتبر رئيس الجمهوريه اسم ايران يشرق في كافه ارجاء العالم "وانه بسبب هجمات المحتلين والمفسدين ومقاومه الشعب الايراني فان اسم بلدنا يشرق اكثر من مامضي وان عيون وافكار الشعوب تتجه اليوم صوب ايران وثقافتها لان ثقافه الشعب الايراني تحمل التوحيد والعدل والمحبه والسلام والصداقه والمساواه واننا نفخر بانتمائنا الي هذه الاسره الكبيره ونحمد الله تعالي علي هذه النعمه العظيمه".

واردف ،عقب انتصار الثوره الاسلاميه وبعد فتره من الركود في الهام الشعب الايراني اندفعت هذه الحركه الي الامام مره اخري وبدا التقدم الشامل الذي يحرزه الشعب الايراني .

وتابع :فرض الاعداء علي الشعب الايراني حرب السنوات الثماني "التي شنها نظام صدام في الثمانينات من القرن المنصرم" ومن ثم فرضوا العقوبات عليه وتصوروا انهم يستطيعون اعاقه تقدم هذا الشعب ومن ثم مد يده اليهم لكن ايران خلافا لهذه التصورات المغلوطه حازت علي تقدم لافت في مجال
البايوتكنولوجيا وتعد اليوم من البلدان الخمسه الاولي في العالم علي هذا الصعيد العلمي .

واضاف ،في مجال الجوفضاء احرز العلماء والخبراء الايرانيون الشباب علي تقدم كبير حيث ان الاختبار الناجح للصاروخ الحامل للاقمار الصناعيه من بين الامثله في هذا الباب بينما كانوا يتصورن ان العقوبات ستودي الي ان لانستطيع انتاج دراجات هوائيه وناريه فضلا عن المعدات الاخري .

واعتبر رئيس الجمهوريه المجال النووي احد القطاعات التي احرز الشعب الايراني تقدما لافتا فيها "بينما واجه الشعب الايراني خلال الاعوام الثلاثه المنصرمه اشد الضغوط لكي تعيق حركته في هذا المضمار لكن ايران اصبحت من البلدان القلائل في المجال النووي بفضل الله تعالي .

وخاطب احمدي نجاد الاعداء : تتصورون باطلا انكم تستطيعون اعاقه تقدم الشعب الايراني لكن عليكم ان تعلموا ان الشعب الايراني والايرانيين في كل مناطق العالم يحبون ايران ويصمدون من اجل تقدمها وتطورها .

واردف ،تتصورون انكم تستطيعون عبر الضجيج والعقوبات كسر عزيمه الشعب الايراني لكن هذا الشعب لايدخله ادني خوف جراء تهديداتكم .

واوضح ،انكم تبثون دعايات تصور ان الشعب الايراني بحاجه لكم بينما ليست هناك ادني حاجه وفي الوقت الذي كان هذا الشعب حاملا للواء العلم والثقافه واستطاع تربيه مئات العلماء في مختلف العلوم كنتم تعيشون بمرحله العصر الحجري .

ووصف الشعب الايراني بانه يرحب بالحوار ويتسم بالمحبه والصداقه رغم كل هذا العداء "ولو كنتم تحملون العقلانيه لجلستم وتحاورتم مع هذا الشعب".

ونصح رئيس الجمهوريه الاعداء باصلاح تصرفاتهم وتغيير نظرتهم الي العالم ودعاهم في ذات الوقت الي العوده لقبول القانون والعدل وترك الطغيان والغطرسه لان عاقبتهما السقوط في الهاويه".

ولفت الي ان القوي التي اتبعت سبل الطغيان كالصهاينه واسيادهم يتحدرون في مهاوي السقوط وستنهار امبراطوريات الظلم والتعسف في المستقبل القريب .

وخاطب الايرانيين المقيمين في طاجيكستان وقال ان‌اي ايراني في كل مكان بالعالم هو بمثابه سفير الثقافه والعقيده والايمان الذي يحمله الشعب الايراني وان‌اي خدمه يقدمها الايرانيون للشعب الطاجيكي هي بمثابه الخدمه للشعب الايراني .

ووصف ايران وطاجيكستان بانهما ينتميان الي اسره واحده "وان الاواصر التي تربط بين البلدين متينه للغايه وان الشعبين تربطهما علاقات صداقه ومحبه بحيث ان تقدم هذا البلد هي بمثابه تقدم لايران ".

وكان رئيس الجمهوريه قد وصل العاصمه الطاجيكيه اليوم علي راس وفد ايراني رفيع بهدف المشاركه في القمه الثامنه لمنظمه شانغهاي للتعاون .

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: