رمز الخبر: ۶۲۵۹
قال وزير الخارجيه منوجهر متكي اليوم الجمعه ،انه وفق تاكيد رئيس الجمهوريه فان اولويات السياسه الايرانيه مع بلدان منطقه القوقاز تتمثل في تطوير وتعزيز العلاقات بصوره شامله علي كافه الصعد السياسيه والثقافيه والاقتصاديه والتاريخيه .

واشار وزير الخارجيه في تصريحات ادلي بها امام حشد من كبار المدراء في محافظه اذربايجان الشرقيه / شمال غرب / الي رسوخ الامن في البلاد مقارنه بالبلدان الاخري في المنطقه وقال ،بالرغم من موامرات الاعداء الراميه الي زعزعه الامن بالبلاد وتعكير صفو العلاقات مع البلدان الاخري في المنطقه لكن المساعي التي يبذلها الجهاز الدبلوماسي جعلت الموشر الامني اقوي بكثير من البلدان الاخري في المنطقه .

وحول احدث المستجدات علي صعيد الملف النووي الايراني قال ان طهران تواصل مفاوضاتها الفنيه مع الوكاله الدوليه للطاقه الذريه وكذلك تواصل محادثاتها السياسيه مع مجموعه ‪ ۱+ ۵‬حيث التحق مندوب اميركا بها موخرا وقد حققت منجزات طيبه علي هذا الصعيد .

واردف ،قبلت الوكاله الدوليه للطاقه الذريه وكذلك مجموعه ‪ ۱+ ۵‬بان تحضر ايران عند طاوله المفاوضات دون‌اي شروط مسبقه وبالحفاظ علي مالديها من اجهزه الطرد المركزي وبحسب وجهه نظر الوكاله الدوليه للطاقه الذريه فان طهران قدمت ردودا مقنعه علي كافه الاسئله واوضحت جميع القضايا حول الغموض بشان برنامجها النووي السلمي .

وحول الازمه في القوقاز قال ان نوايا اميركا والكيان الصهيوني اصبحت واضحه تماما في هذه القضيه وان سياسات ايران تقوم علي معارضه الحرب في اي مكان ومنطقه بالعالم وان طهران تومن بان اتباع نهج المفاوضات والحوار يودي الي حل كافه المشاكل سواء علي الصعيدين الاقليمي او العالمي .

واضاف ان وزاره الخارجيه تتابع التطورات في هذه المنطقه بصوره كامله ودقيقه وذلك وفق مصالح البلاد.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: