رمز الخبر: ۶۲۶۲
قدم الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد امام مؤتمر قمة شنغهاي للتعاون الذي انعقد في العاصمة الطاجيكية دوشنبة خمسة اقتراحات من اجل تفعيل دورهذه المنظمة.
عصر ايران – قدم الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد امام مؤتمر قمة شنغهاي للتعاون الذي انعقد في العاصمة الطاجيكية دوشنبة خمسة اقتراحات من اجل تفعيل دورهذه المنظمة.

ودعا في اقتراحة الاول الى تنظيم التبادل الاقتصادي والتجاري والمالي بين البلدان الاعضاء بواسطة العملات المتداوله في هذه الدول.

وقال الرئيس احمدي نجاد ان اسعار الصرف في هذه الدول يجب ان تحدد على اساس المعايير الاقتصادية المعتمدة لكي يتم من خلال ذلك حماية وتعزيز القسم الاعظم من مصادر العملة الاجنبية لهذه الدول.

ودعا منظمة شنغهاي للتعاون وفي اطار برنامج طويل الامد الى اعتماد دراسات وابحاث من اجل وضع عملة موحدة للافادة منها في التعاملات والتبادل الاجنبي.

وفي اطار الاقتراح الثاني دعا الرئيس الايراني الى تاسيس بنك منظمة شنغهاي للتعاون بمشاركة الدول الاعضاء لتسهيل التبادل التجاري.

والاقتراح الثالث تمثل في تنظيم التعاون الامني لمكافحة عصابات تهريب المخدرات والجرائم المنظمة والارهاب والتطرف.

ودعا في اطار الاقتراح الرابع الى تشكيل لجنة سياسية مشتركة والمشاورات السياسية الدائمة بين الاعضاء للمزيد من تقريب وجهات النظر السياسية.

وفي اقتراحه الخامس دعا الى تاسيس مؤسسة قضائية لتسوية الخلافات المحتملة بين الاعضاء .

واكد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ونظرا الى موقعها الجيوسياسي والجيو بيئي في المنطقة لاسيما من خلال الاعتماد على طاقاتها وامكاناتها الاقتصادية والثقافية والسياسية على استعداد لتدعيم وتمتين تعاونها مع منظمة شنغهاي للتعاون.

وقد عقد مؤتمر قمة منظمة شنغهاي للتعاون يومي 28 و 29 اب/اغسطس بحضور رؤساء روسيا والصين وكازاخستان وطاجيكستان واوزبكستان وقرقيزيا كاعضاء دائمين في المنظمة ورؤساء ايران والهند ومنغوليا ووزير خارجية باكستان كمراقبين وكذلك رئيسي تركمانستان وافغانستان كضيفين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: