رمز الخبر: ۶۲۸۵
قال وزير الخارجيه منوجهر متكي، اليوم السبت ان سياسات اميركا قد اخفقت في منطقه الشرق الاوسط .

واضاف متكي الذي كان يتحدث امام ملتقي لخطباء الجمعه والجماعه وعلماء دين من السنه والشيعه بمحافظه كلستان/ شمال ايران/ ان اميركا عاجزه في الوقت الحاضر عن اقرار الامن للشعب العراقي رغم وجود ‪ ۱۳۰‬الف جندي اميركي في العراق.

وصرح ان اميركا لم تتمكن من احلال الامن للشعب العراقي فحسب بل عاجزه عن حفظ امن جنودها لان هيبه الثقافه الاستكباريه قد هزمت .

ولفت الي ان الاستفتاء‌ات التي جرت في آمريكا او في الدول الحليفه لها تظهر ان اكثر من ‪ ۸۰‬بالمائه من شباب منطقه الشرق الاوسط يكرهون ثقافه وسلوك الامريكيين.

وقال وزير الخارجيه ان اميركا احتلت افغانستان قبل ‪ ۷‬سنوات بذريعه مكافحه الارهاب واجتثاث المخدرات الا انه عندما يطرح هذا السوال علي الناس العاديين "هل اصبحت افغانستان اكثر امنا بعد شن الحرب ضد الارهاب فان الجواب هو لا ".

واضاف متكي ان اصحاب الراي وبعض السياسيين في اميركا يعلمون هم ايضا ان سياسات اميركا في الشرق الاوسط كانت فاشله.

وتطرق الي جهود العلماء والمتخصصين الايرانيين من الشباب في الحصول علي التكنولوجيا النوويه السلميه وقال ان جهود هولاء الشبان اثمرت عن نصب وتشغيل الاف اجهزه الطرد المركزي في محطه نطنز النوويه.

وقال وزير الخارجيه ان الحكومه التاسعه وفي اطار التوجه الجديد في مجال السياسه الخارجيه ومن خلال الصمود والتعرف علي تحركات الطرف الاخر قد اوصلت القدرات النوويه للبلاد الي نقطه اللاعوده.

واكد ان الجهاز الدبلوماسي الايراني وبدعم من قائد الثوره الاسلاميه ورئيس الجمهوريه والشعب الايراني لن يتراجع ابدا عن مواقفه في استخدام التكنولوجيا النوويه.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: