رمز الخبر: ۶۲۹۸
اكد رمضان شعبان ساروئي وكيل الدائره السياسية في قوات حرس الثورة الاسلامية أن 300 ألف من القوات الامريكية هم في نيران اسلحة قوات الحرس الثوري في حال تعرض ايران الاسلامية لأي عدوان.و أكد ساروئي الذي كان يتحدث عصر امس السبت في ملتقي النخب السياسية بمحافظة همدان ‌أن الامريكان باتوا اليوم ضعفاء اكثر من أي وقت مضي ، موضحا أن قوات الجمهورية الاسلامية الايرانية قادرة علي تهديد مصالحهم في أي مكان من العالم ما يجعلهم يعضون اصابع الندم في حالة عدوانهم .
و قال هذا المسؤول العسكري : "ان 300 الف من القوات الاميركية والاوروبية أصبحوا الآن في مرمي القوات الايرانية ويعلم الغرب بالمصير المذل الذي ينتظره في حالة استمراره العداء ضد الشعب الايراني وتجاهل حقوقه المشروعة"‌ .
و اعتبر وكيل الدائرة السياسية في قوات حرس الثورة الاسلامية ايران بالبلد القوي الناجح في مجال الأمن الداخلي و البعد العسكري و قال " ان النظام الاسلامي اعتمد الكثير من الخطوات الرئيسة لحماية المصالح الوطنية وتوفير الرفاهية للشعب الايراني" .
و أضاف قائلا : "ان حكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية قامت بهذه الخطوات الجبارة بالرغم من الحظر الاقتصادي و الجفاف والمشاكل الناجمة عنها" .
و أشار الي الزيارة التي قام بها الرئيس محمود احمدي نجاد الي العراق وقال "ان المسؤولين الاميركان لا يجرؤون زيارة الدول التي يحتلونها بسهولة حيث يخططون لزياراتهم بصورة سرية و دون اطلاع الوسائل الاعلامية في حين أن رئيس جمهوريتنا اعلن نيته بزيارة العراق دون خوف أو وجل وقام بها بصورة علنية‌" .
و اضاف قائلا "رغم عدم رغبة امريكا و اسرائيل فإن رئيس الجمهورية قام بزيارته الي تركيا حيث حقق انجازا عظيما لنظام الجمهورية الاسلاميه الايرانية وأثار غضب الاميركان والصهاينة " .
/ نهاية الخبر/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: