رمز الخبر: ۶۳۱۵
أكدت وكالة «اصوات العراق» ان القوات العراقية تسلمت أمس الاحد من القوات المتعددة الجنسية المسؤولية في معسكر «أشرف» في محافظة ديالى ، المقر الرئيسي لزمرة المنافقين الارهابية .و افادت وكالة انباء فارس بأن الناطق باسم وزارة الدفاع العراقية اللواء محمد العسكري اعلن أن «الجيش العراقي تسلم الاحد (أمس) المسؤولية الأمنية في معسكر أشرف» .
و قال اللواء محمد العسكري إن «مسؤولية الجيش تتمثل بتوفير الحماية للمعسكر فقط ، وستقوم القطعات العسكرية العراقية بحمايته وتنظيم عملية الدخول والخروج منه» .
و كانت الحكومة العراقية اعلنت امس انها أمهلت زمرة المنافقين ستة اشهر لمغادرة البلاد .
و صرح اللواء عبدالكريم خلف مدير مركز العمليات في وزارة الداخلية العراقية للصحافيين بأن الحكومة العراقية أمهلت زمرة المنافقين
ستة اشهر لمغادرة العراق ، و أبلغتها ذلك رسمياً .
و حاول المستشار الإعلامي للقوات الامريكية في العراق عبداللطيف ريان نفى تسليم معسكر «أشرف» للقوات العراقية زاعما ان قوات التحالف لم تحدد لغاية الآن الموعد النهائي لتسليم المسؤولية الأمنية فيه إلى القوات العراقية ، لكنه سرعان ما اضاف قائلا : «اننا على علم بالبيان الرسمي الذي أصدرته الحكومة العراقية» .
الجدير بالذكر ان قرار تسلم الملف الامني لمعسكر «اشرف» اكده صالح المطلك رئيس «الجبهة العربية للحوار الوطني» المعروف بعلاقاته الوطيدة و تنسيقه المستمر مع زمرة المنافقين الارهابية .
و انتقد صالح المطلك ، و هو من ايتام و بقايا النظام الصدامي المقبور ، بشدة خطوة تسليم الملف الأمني في معسكر «أشرف» للقوات العراقية ، زاعما أن «تكون إيران ضالعة في الأمر» .
و قال صالح المطلك إن «هذه الخطوة تمثل خسارة كبيرة للعراق و انتصاراً للنظام الإيراني الذي يريد التخلص من المنظمة» معتبرا ان
«هذه الخطوة ناجمة عن صفقة بين العراق والولايات المتحدة وإيران» .
/ نهاية الخبر / .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: