رمز الخبر: ۶۳۲۴
شدد قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله الخامنئي علي ان القوي الكبري لن ترحب بصحوة شعوب اميركا اللاتينية وحصولها علي حقوقها المشروعة.و افادت وكالة انباء فارس نقلا عن الموقع الاعلامي لمكتب قائد الثورة الاسلامية أن سماحته اعلن ذلك لدي استقباله امس الاثنين الرئيس البوليفي " ايفو موراليس " الذي يزور طهران حاليا .
و أشار القائد الخامنئي الي انتخاب الشعب البوليفي " موراليس " في الاستفتاء الاخير الذي شارك فيه حشد اكبر من المؤيدين للرئيس البوليفي الحالي معتبرا اختياره من قبل الشرائح المحرومة والفقيرة بأنه يبعث علي المزيد من فخر واعتزاز المسؤولين في هذا البلد والشعوب الاخري.
و أكد سماحة آية الله الخامنئي أن التطورات التي شهدتها بوليفيا خلال الاعوام الاخيرة بأنها تعتبر ظاهرة ترحب بها كل الشعوب والدول الحرة ورأي أن صحوة شعوب اميركا اللاتينية وقرارها للحصول علي حقوقها المشروعة يعتبر أمرا مباركا تكرهه القوي الكبري.
و قال سماحته مخاطبا الرئيس البوليفي " ان القوي الاستكبارية ستمارس الضغوط عليكم لأنهم يعارضون هذه الخصوصية الا ان الصمود امام هذه الضغوط والمعنويات العالية والتوكل علي الله سيؤدي الي تحقيق النصر " .
و أعرب قائد الثورة الاسلامية عن امله بأن تسفر المحادثات التي يجريها الضيف البوليفي في طهران عن المزيد من تعزيز العلاقات الثنائية .
و بدوره أعرب الرئيس البوليفي في هذا اللقاء الذي حضره الرئيس محمود احمدي نجاد عن ارتياحه للقاء قائد الثورة الاسلامية معتبرا يقظة شعبه ودول اميركا اللاتينية بداية لخلاص هذه المنطقة من هيمنة الامبريالية.
و قال الرئيس البوليفي " ان التغييرات الثقافية والاجتماعية والسياسية التي تشهدها اميركا اللاتينية في الوقت الحاضر تزداد يوما بعد آخر ولن يمكن التراجع عنها " .
و أعرب الضيف البوليفي عن امله بأن تستخدم بلاده تجارب الجمهورية الاسلامية الايرانية من اجل التقدم والتطور والازدهار .
/ نهاية الخبر/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: