رمز الخبر: ۶۳۲۷
طالب السيناتور جوزيف بايدن مرشح الحزب الديمقراطي لمنصب نائب الرئيس في الانتخابات الرئاسية الامريكية المقبلة السلطات الصهاينة‌ الإعتراف بإيران النووية و التأقلم معها .و افادت وكالة انباء فارس نقلا عن صحيفة «هاآرتس» الصهيونية بأن بايدن أبدي معارضته بفتح جبهة عسكرية و دبلوماسية اخري مع الجمهورية الاسلامية الايرانية .
و اكدت هذه الصحيفة أن هذه التصريحات تنتسب لبايدن الذي معروف بدعمه للصهاينة تثير دهشة السلطات الصهيونية و حيرتهم .
و اعرب بايدن عن ترديده ازاء تأثير العقوبات الاقتصادية ضد ايران الاسلامية .
و تثير تصريحات نائب المرشح الديمقراطي الامريكي دهشة الصهاينة ، لأنه اعترف سابقا في مقابلة تلفزيونية بأنه صهيونيا ، مؤكدا "من اجل أن تكون صهيونيا ليس من الضروري أن يكون يهوديا" .
و سبق أن بايدن كان قد صرح بأن الكيان الصهيوني القوة الوحيد للولايات المتحدة و وجود هذا الكيان تحت عنوان حليف واشنطن رهن لاستقرار القوات و السفن الحربية في المنطقة .
/ نهاية الخبر / .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: