رمز الخبر: ۶۳۳۷
واعتبرت شركة انتاج وتوسيع الطاقة الذرية التابعة لمؤسسة الطاقة الذرية الايرانية ان هذه الزيارة تاتي في اطار الدراسات الدورية لمشروع محطة بوشهر الذرية .

 


عصر ايران – وصل الرئيس الجديد لشركة "اتم استروي اكسبورت" الروسية الطرف المقاول لبناء محطة بوشهر الذرية جنوبي ايران ليونيد رزنيكوف الى طهران على راس وفد من مدراء الشركة ليبدأ محادثاته مع الجانب الايراني في بوشهر.


 


وافادت صحيفة "ايران" الصباحية يوم الثلاثاء 2 ايلول/سبتمبر ان المدير التنفيذي لشركة انتاج وتوسيع الطاقة الذرية الايرانية احمد فياض بخش يراس الجانب الايراني في هذه المحادثات.


 


وقد عقد الجانبان امس في بوشهر جولة من المحادثات وزارا محطة بوشهر الذرية حيث اطلع المدير الجديد للشركة الروسية المقاولة لبناء المحطة على سير الاعمال فيها .


 


واعتبرت شركة انتاج وتوسيع الطاقة الذرية التابعة لمؤسسة الطاقة الذرية الايرانية ان هذه الزيارة تاتي في اطار الدراسات الدورية لمشروع محطة بوشهر الذرية .


 


وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الايرانية حسن قشقاوي أن التعاون التقني بين ايران و روسيا حول تشغيل محطة بوشهر النووية مستمر . مضيفا بأن اللقاءات بين مسؤولي البلدين تاتي في اطار بحث ومناقشة مستوى التقدم التقني ، وليس شيئا اخر .


 


واشار قشقاوي الى وجود ارادة روسية حقيقية لتنفيذ المشروع وتشغيل محطة بوشهر النووية، نافيا وجود اي خلاف بين البلدين حول هذا الموضوع .


 


اما رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الايراني علاء الدين بروجردي فقد اعتبر زيارة رئيس الشركة الروسية المقاولة لبناء محطة بوشهر الى ايران بانها غير سياسية وقال ان هذه الزيارة تاتي في اطار تسوية القضايا التنفيذية والفنية المتبقية لتشغيل المحطة .


 


وقال ان المنعطف في تشغيل محطة بوشهر يتمثل في وقودها اذ ان بعض الدول الغربية حولت هذا الموضوع الى قضية سياسية .


 


واضاف انه اذ تم الان تسوية الموضوع المتعلق بتوفير الوقود لمحطة بوشهر وتم وضع جميع الوقود الذي تحتاجه المحطة بتصرف ايران فان سائر المشاكل المتعلقة بتشغيل المحطة هي مشاكل تنفيذية وفنية يمكن حلها من خلال المحادثات مع الجانب الروسي.


 


واكد بروجردي "اننا قد اجتزنا الان مرحلة المشاكل السياسية لمحطة بوشهر وان المشاكل المتبقية هي مشاكل تقنية وتنفيذية فحسب".

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: