رمز الخبر: ۶۳۴۸




طهران / ‪ ۲‬ايلول / سبتمبر /ارنا

دعا رئيس وزراء لبنان الاسبق عمر كرامي دول المنطقه الي التعاون معا والاتفاق علي اوجه الاشتراك من اجل انقاذ لبنان من الفتنه الطائفيه.

وقال كرامي بعد لقائه وزير الخارجيه منوجهر متكي في موتمر صحفي مشترك ردا علي سوال حول دور ايران في احلال الاستقرار والامن في لبنان ان بامكان ايران ان تضطلع بدور كبير في هذا المجال.

واضاف اننا ندعو دول المنطقه الي التعاون معا والاتفاق حول اوجه الاشتراك من اجل انقاذ لبنان من شر الفتنه الطائفيه والمذهبيه مشيرا الي محاولات بذلت من اجل اشعال نار هذه الفتنه وتقوم بعض وسائل الاعلام باذكائها.

واكد كرامي اننا اتخذنا خطوات باتجاه تهدئه الوضع وبلوره حل وتحركنا باتجاه احلال الاستقرار في لبنان.

وقال ان اجتماع الدوحه الذي حظي بدعم ايراني استطاع تسويه جانب من المشاكل واسفر عن انتخاب رئيس الجمهوريه وتشكل حكومه الوحده الوطنيه في لبنان .

اما وزير الخارجيه الايراني منوجهر متكي فقد قال في الموتمر الصحفي ان عمر كرامي سيلتقي خلال زيارته لطهران كبار المسوولين الايرانيين لاسيما رئيس الجمهوريه.

واوضح انه تم خلال اللقاء الذي عقده صباح اليوم مع كرامي بحث اخر المستجدات علي الساحه اللبنانيه وضروره وضع الاتفاقات التي توصلت اليها المجموعات اللبنانيه موضع التنفيذ بهدف اعاده الامن والاستقرار بالكامل الي لبنان كسبيل لتقدم هذا البلد في المنطقه.

واضاف انه تم خلال اللقاء ايضا تبادل وجهات النظر بخصوص قضايا فلسطين والعراق وافغانستان وكذلك التطورات الاخيره في منطقه القفقاز.

وقال ردا علي سوال ان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه شانها شان الشعب والمسوولين اللبنانيين دعت دائما الي توضيح مصير الامام موسي الصدر باسرع ما يمكن.

واعرب عن امله في ان تعطي الجهود التي تبذل في هذا المجال النتائج المرجوه.

 


ارنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: