رمز الخبر: ۶۳۵۳





قال الرئيس البوليفي افو موراليس في معرض اشارته الي العلاقات الوديه والوثيقه بين بوليفيا والجمهوريه الاسلاميه الايرانيه انه ليس بامكان احد او اي دوله المساس بعلاقاتنا مع البلد الثوري ايران.

وقال موراليس للصحفيين في ختام محادثاته مع نظيره الايراني محمود احمدي نجاد مساء اليوم الثلاثاء "انني اثني علي المسوولين الايرانيين بسبب التنميه التي حققوها في القطاعات المختلفه ولا يسعني الا ان اعرب عن دهشتي واستحساني لذلك".

واشار الي زيارته التي استمرت يومين الي ايران وقال انه تعلم الكثير من هذه الزياره معربا عن امله في استخدام هذه التجربه في المجالات المختلفه في بلاده.

كما اشار الي الهيمنه الامبرياليه علي دول اميركا اللاتينيه في السابق قائلا ان بوليفيا لم تكن تتمكن في السابق من انتخاب وزارئها وحتي سفرائها وكانت اميركا هي التي تقوم بهذه الامور.

واكد ان اميركا اللاتينيه تشهد اليوم نداء‌ات شعوبها الداعيه الي الحريه اما الرئيس احمدي نجاد فقد عبر عن تقديره لزياره نظيره البوليفي الي طهران وقال انه جرت محادثات جيده وبناء‌ه بين الجانبين.

وقال ان الشعب البوليفي قد انتخب حكومته المستقله بعد عده عقود ومن خلال اراده قويه والصمود بوجه الاجانب وفي عمليه ديمقراطيه تماما.

واضاف ان الشعب البوليفي يريد ان يعيش مستقلا وان يقرر مصيره بنفسه وان يحقق التقدم والعداله الشي الذي ينادي به ممثل بوليفيا الرئيس افو موراليس.

واعرب في الختام عن امله بان تشكل زياره الرئيس البوليفي الي ايران بدايه لتوسيع التعاون بين البلدين.

 


ارنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: