رمز الخبر: ۶۳۷۰




قال العضو القيادي في المجلس الاسلامي الاعلي في العراق سيد عمار الحكيم اليوم الاربعاء ان زمره المنافقين ( مناوئي الثوره الاسلاميه ) كانت تتعاون مع القاعده و الارهابيين في العراق خلال الاعوام الخمس الماضيه .

و اضاف في حديث صحفي خاص مع مراسل ارنا ان الحكومه العراقيه امهلت زمره المنافقين الارهابيه التي شاركت في جرائم النظام البعثي البائد ، سته اشهر .

و نفي الحكيم المزاعم التي تتحدث عن وجود ارتباط بين ملف طرد المنافقين من العراق و المحادثات التي جرت بين ايران واميركا في بغداد موكدا ان طرد المنافقين من بلادنا يعتبر مطلبا عراقيا بحتا نابعا عن اراده الحكومه و الشعب العراقي .

و اكد بان هذه المجموعه الارهابيه شاركت عام ‪ ۱۹۹۱‬في الجرائم التي ارتكبها النظام البعثي ضد انتفاضه الشعب العراقي و جميع الجرائم الارهابيه الاخري التي ارتكبها صدام و جلاوزته ضد الشعب العراقي .

وبشان تدخلات المنافقين في الشوون العراقيه قال نائب رئيس المجلس الاسلامي الاعلي ان المنافقين قدموا للاميركيين معلومات مغرضه حول العديد من الشخصيات والمناضلين والمجاهدين العراقيين و تسببوا في اعتقالهم .

وصرح الحكيم ان هذه الزمره حاولت خلال السنوات الخمس الماضيه و من خلال اقامه اجتماعات ضد النظام السياسي الراهن في العراق اضعاف الحكومه العراقيه الحديثه .

و شدد الحكيم ان العراق حكومه وشعبا يطالب بطرد المنافقين من هذا البلد وقال ان الاميركيين رضخوا لضغوط الشعب العراقي و حكومته و وافقوا علي تسليم مسووليه معسكر هذه الزمره و المعروف بمعسكر اشرف و الذي يقع في محافظه الدياله للحكومه العراقيه وهو المعسكر الذي شهد جرائم عديده ضد الشعب العراقي .

 


ارنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: