رمز الخبر: ۶۳۷۵
 كشف صحيفة «البينة الجديدة» الصادرة في بغداد ان 450 من عناصر جهاز الاستخبارات الصهيونية «الموساد» قد تغلغلوا في مدينة كركوك بشمال العراق .

و افادت وكالة انباء فارس بأن هذه الصحيفة العراقية ذكرت ان اليهود في الكيان الصهيوني من اصل عراقي يعودون و بكثافة الى العراق، و باتوا يتمركزون بشكل خاص في كركوك حيث يشترون الاراضي بـ 5 اضعاف ثمنها الحقيقي .
و اضافت الصحيفة ان هذا الخبر ليس بجديد ، فبعد احتلال العراق في 9 نيسان 2003 ، تدفقت مجموعة من عناصر الموساد الصهيوني الى العراق ، تحت مسمى شركة الرافدين ، و شركات وهمية اخرى ، موضحة انه بلغ عدد الدفعة الاولى 900 جاسوسا ، و قامت بتشكيل فرقة خاصة لتنفيذ مهام الاغتيالات لكوادر و شخصيات عراقية ، سياسية و عسكرية و اعلامية و علمية و قضائية ، بالتعاون مع ميليشيات احد الاحزاب العراقية المعروفة ، و التي طالت 1000 عالم و متخصص عراقي خلال عام واحدمن بينهم 350 عالما نوويا عراقيا، بالإضافة إلى أكثر من 300 أستاذ جامعي في كافة التخصصات العلمية المختلفة .
و تابعت الصحيفة بأنه انتقل 450 عنصرا من الـ 900 عنصر ، من العاصمة بغداد الى مدينة كركوك ، حيث كان يقع مركز ادارة عمليات فرقة الاغتيالات الصهيونية في مدينة كركوك ، في منزل قريب من مبنى المحافظة ، و تضم ضمن عناصرها عددا من الأكراد الذين كانت المخابرات المركزية الأمريكية قد نقلتهم من شمال العراق عام 1996 الى جزيرة (غوام) .
و يجيد معظم أفراد هذه الفرقة التابعة للموساد ، اللغة العربية باللهجة العراقية بطلاقة اضافة للغة الانكليزية .
/ نهاية الخبر / .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: