رمز الخبر: ۶۳۸۱

اعرب رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني عن سروره لتحرك لبنان نحو الثبات والاستقرار، موكدا علي الدور الاساس لقوات المقاومه والشخصيات الوطنيه في هذا المسار.


وقال لاريجاني لدي استقباله هنا اليوم الاربعاء رئيس التجمع الوطني رئيس الحكومه اللبنانيه الاسبق عمر كرامي، اننا نشعر بسرور بالغ لتحرك لبنان نحو السلام والهدوء، حيث ان دور قوي المقاومه والشخصيات الوطنيه اللبنانيه ملموس واساسي جدا في هذا المسار.


واوضح في الوقت ذاته، بالطبع في خضم هذه المنعطفات تحمل الشعب اللبناني الكثير ولكن نظرا للثبات الذي ابداه فانه اليوم يعتبر انموذجا ورمزا بين الدول الاسلاميه.


ووصف رئيس مجلس الشوري الاسلامي العلاقات بين الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه ولبنان بانها عميقه جدا ومصيريه وصرح قائلا، ان العلاقه بين ايران ولبنان عميقه للغايه ومصيريه، وان طهران لن تالو عن‌اي جهد للمساعده بايجاد الامن والاستقرار المستديم في لبنان.


واكد لاريجاني علي الدور المهم جدا للبرلمانات في تعزيز وترسيخ اواصر الصداقه بين الشعوب، معلنا استعداد مجلس الشوري الاسلامي لتوسيع التعاون البرلماني مع مجلس النواب اللبناني.


من جانبه قدم رئيس الحكومه اللبنانيه الاسبق شرحا عن احدث تطورات الاوضاع في لبنان، واعتبر ايجاد الهدوء والتحرك نحو الاستقرار الدائم في لبنان بانه رهن بصمود الشعب والمقاومه اللبنانيه، مشيدا بالدعم الذي تقدمه الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه لارساء السلام والاستقرار في لبنان.


وانتقد عمر كرامي تدخلات اميركا والكيان الصهيوني في الشوون الداخليه للبنان وقال، رغم المحاولات الواسعه التي تقوم بها اميركا واسرائيل لزعزعه الامن فان الشعب والمقاومه الاسلاميه، وعبر الصمود وتحمل المصاعب، سيحبطان موامراتهما.

 

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: