رمز الخبر: ۶۳۹۰




زار عدد من ابناء شهداء عمليات الاغتيال التي قامت بها زمره المنافقين او ما يسمي بمنظمه "مجاهدي خلق"، لندن وقدموا لمسوولين بريطانيين بعض الوثائق المتعلقه بالجرائم الكثيره التي ارتكبتها هذه الزمره.

وقد توجه ‪ ۵‬من ابناء الافراد الذين استشهدوا علي يد عناصر زمره المنافقين، وذلك بالتعاون مع موسسه مدنيه غير حكوميه هي مركز "هابيليان" خلال الاسبوع الجاري الي لندن والتقوا عددا من مسوولي وزارتي الداخليه والخارجيه في بريطانيا.

والتقي هولاء الافراد ايضا عددا من مسوولي الموسسات والتنظيمات المدنيه المعارضه للارهاب والاغتيال والعنف في بريطانيا.

وجاء‌ت هذه الزياره ردا علي الاجراء المثير للتساوء‌ل الذي قام به الجهاز القضائي البريطاني بشطب زمره المنافقين من لائحه التنظيمات الارهابيه، والكشف عن الصوره الحقيقيه لهذه الزمره.

وتاتي زياره ابناء الشهداء هوء‌لاء احتجاجا علي السلوك الغربي المزدوج ولاسيما من جانب بريطانيا ازاء قضيه الارهاب.

وفي هذا الاطار صرح محمد جواد هاشمي نجاد امين عام مركز "هابيليان" لمراسل ارنا في لندن، ان الهدف الاساس لهذه الزياره هو تقديم وثائق ومعلومات جمعت من قبل عوائل ضحايا عمليات الاغتيال في ايران.

واضاف، لقد قمنا خلال هذه الزياره بتقديم وثائق حول جرائم واغتيالات زمره المنافقين، الي الموسسات والمراكز المختلفه في بريطانيا حيث رحبوا غالبا بهذا الاجراء.

ووفقا للوثائق التي جمعت من قبل مركز "هابيليان" والذي تم لاول مره في ايران فان نحو ‪ ۱۶‬الفا و ‪ ۴۰۰‬شخص في ايران اغتيلوا من ضمنهم ‪ ۱۲‬الفا اغتيلوا علي يد عناصر زمره المنافقين الارهابيه.

واوضح بان الارتباط مع المجموعات الداعيه للسلام والمعارضه للعنف في بريطانيا، يعد من الاهداف الاخري لزياره اعضاء مركز "هابيليان" الي بريطانيا.

وصرح نجل الشهيد هاشمي نجاد بان مركز "هابيليان" تمكن خلال الزياره من اللقاء والتشاور مع ‪ ۵‬مجموعات وموسسات غير حكوميه تنشط في مجال مكافحه الارهاب.

واضاف، لقد اعربوا عن سرورهم ازاء وجود مثل هذه المركز الناشط في ايران وتم الاتفاق علي المزيد من التعاون مع مركز "هابيليان" وهذه الموسسات البريطانيه مستقبلا.

وتابع هاشمي نجاد، لقد كانت لنا ايضا لقاء‌ات مع مسوولي في وزاره الداخليه البريطانيه حيث قدمنا لهم الوثائق والارقام التي جمعت من قبل مركز "هابيليان" حيث حظي ذلك بترحيبهم.

واضاف، لقد قدمنا لوزاره الداخليه البريطانيه ايضا قائمه بالاسماء والعناوين التي تنشط زمزه المنافقين تحت غطائها في بريطانيا.

وقال هاشمي نجاد، ان ابناء شهداء عمليات الاغتيال التي قام بها المنافقون زاروا وزاره الخارجيه البريطانيه ايضا وقدموا الوثائق والمعلومات في هذا الصدد للمسوولين فيها.

واضاف، اننا كان قد قدمنا ايضا في العام ‪ ۲۰۰۶‬وثائق في هذا المجال الي بعض مسوولي وزاره الخارجيه البريطانيه الذين شاركوا في اجتماع مجلس حقوق الانسان في جنيف.

 


ارنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: